الشيخ علي قدور والمسلمون العلويون في المجمع الثقافي الجعفري

بدعوة من المجمع الثقافي الجعفري الذي يرأسه العلامة الشيخ محمد حسين الحاج حاضر عضو المجلس العلوي الشيخ علي قدور عن (خارطة العلويين في لبنان اداريا وسياسيا) وذلك في قاعة المجمع بحضور عدد من المهتمين المتعطشين لمزيد من المعرفة عن طائفة بقيت مجهولة بالنسبة لعدد كبير من ابناء وطنها.

وقد استعرض الشيخ قدور المراحل التاريخية التي مرت بها الطائفة وما تعرضت له من ظلم على ايدي الامويين والعباسيين الى ان حكمت الدولة الحمدانية.

وذكر قدور ان الانتداب الفرنسي عرض على المسلمين العلويين اقامة دولة مستقلة بعيد تقسيم المنطقة الا ان كبار الطائفة رفضوا هذا العرض دعما لوحدة  الاراضي العربية.

واكد ان المسلمين العلويين في لبنان بغالبيتهم من الفقراء(150 ألف) وهم لم ينالوا حقهم في التمثيل السياسي الا بعيد اتفاق الطائف. واليوم يتعرضون لحملة شعواء من التكفيريين كما هو حال جميع ابناء الوطن.

وشدد على ان عقائد العلويين هي نفسها عقائد الشيعة الجعفرية، ولا فرق بينهما.

ودعا الى الوحدة بين الطائفتين والاندماج. وتساءل عن سرّ الفرقة رغم ان العقائد واحدة.

وكانت مداخلات للحضور، منها مداخلة للعلامة الحاج اكد فيها على اهمية العلاقة بين المسلمين الشيعة والمسلمين العلويين لما يخدم ذلك الدين والطائفة.

 

واظهرت المداخلات ان ثمة نقص كبير بالمعلومات لدى الجمهور حول هذه الطائفة في وقت بات الانسان قادرا على الوصول الى اقاصي الارض بفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة.

آخر تحديث: 9 سبتمبر، 2014 3:04 م

مقالات تهمك >>