«أبو حفص اللبناني» يفجّر نفسه في بغداد!

انتحاري لبناني

نفذ أبو حفص اللبناني، أمس الأحد، عملية انتحارية في مقهى شعبي في منطقة الوشاش وسط بغداد، أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا.

وأبو حفص اللبناني، هو مصطفى عبد الحي (22عاما) من منطقة المنكوبين بطرابلس، كان انتقل الى سوريا وقاتل الى جانب “لواء احرار الشام” قبل ان ينضم بعد ذلك إلى “داعش” ويقاتل معها في حلب ودير الزور، ثم لاحقاً في العراق.

وقبل انضمامه إلى المجموعات المتشددة، كان عبد الحي يعمل نجاراً في لبنان، وهو عاد الى منطقته قبل عام وامضى قرابة الشهر ثم غادر الى سوريا.

السابق
إزالة «داعش» للحدود بين العراق وسوريا يصب بصالح أميركا!
التالي
المجلس المحلي لحلب يحذر من سقوطها ويحمّل دول العالم مسؤولية الحصار

اترك تعليقاً