أفلام الرعب تؤذي القلب

أفلام الرعب

أكدت دراسة بريطانية جديدة أن مشاهدة أفلام الرعب تجعل قلب الإنسان أقل استقراراً وترفع ضغط الدم وقد تتسبب باصابته بجلطات دماغية، وهو ما يفسر التأثير الكارثي لها بسبب طبيعة احداثها السريعة والمتغيرة ومؤثراتها السمعية والبصرية القوية واصوات الضجيج التي تحدثها.

وتحتل الأمراض القلبية – الوعائية والسرطان المرتبتين الأولى والثانية على ما تظهر أرقام المراكز الفيدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية، منها “سي دي سي” التي تستند إلى شهادات الوفاة.

توصلت الدراسة التي صدرت من جامعة لندن، ونشرت في دورية “الدورة الدموية”، إلى أن افلام الاكشن الأكثر إثارة تزيد من الخطر عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف القلب.

وقام الباحثون برصد التغيرات التي طرأت على 19 شخصاً يعانون من مشاكل في القلب باستخدام أقطاب كهربائية وضعت في البطينين في القلب أثناء مشاهدتهم لفيلم مثير.

وقد أظهرت نتائج التجربة تأثير مشاهد الفيلم على إيقاع القلب الذي زادت ضرباته ما جعله أقل استقراراً، بالإضافة إلى سرعة التنفس، ما يفسر تأثير الاجهاد العقلي والعاطفي على قلب الإنسان.

وعلى الرغم من أن النتائج اختلفت من شخص لآخر، إلا أن الباحثين لاحظوا استمرار التغيرات في عضلة القلب بحكم التأثير على الجهاز العصبي اللاإرادي بسبب تأثير المشاهدة.

السابق
تباين مواقف الثوار في مصر حيال الانتخابات الرئاسية
التالي
جمعية تساعد على الانتحار!

اترك تعليقاً