5 آلاف كادوا يشربون المازوت في صيدا

مياه ملوثة
...وأخيراً، منذ يومين، أعيد تزويد أهالي منطقة الفيلات – صيدا بمياه الشرب، بعد انقطاع دام خمسة أيام، اضطر الأهالي في خلالها شراء صهاريج مياه للشرب والاستعمال. وكان خطأ تقني أدى إلى انزلاق كمية كبيرة من مادة المازوت التي تستخدمها محطة الضخ في المنطقة إلى جوف البئر الارتوازي وامتزاجها مع مياه البئر، وبعد ضخ المياه امتلأ الخزان بماء مخلوط بالمازوت.

…وأخيراً أعيد تزويد أهالي منطقة الفيلات – صيدا بمياه الشرب، بعد انقطاع دام خمسة أيام، اضطر الأهالي في خلالها شراء صهاريج مياه للشرب والاستعمال. وكان خطأ تقني أدى إلى انزلاق كمية كبيرة من مادة المازوت التي تستخدمها محطة الضخ في المنطقة إلى جوف البئر الارتوازي وامتزاجها مع مياه البئر، وبعد ضخ المياه امتلأ الخزان بماء مخلوط بالمازوت.

وقد قال أحمد الحلبي، أحد سكان المنطقة، لـ”جنوبية”: “اكتشفنا ذلك عندما حاولنا استعمال الماء الأسبوع الماضي. ومنطقتنا تستخدم ماء البئر للاستخدام وللشرب، وبالتالي حُرمنا منه ما دفع الأهالي إلى شراء مياه الصهاريج”.

وقد تدخلت مؤسسة مياه لبنان الجنوبي، وأوقفت ضخ المياه، واضطرت لمدة ثلاثة أيام إلى ضخ مياه الخزان وكميات كبيرة من البئر الارتوزي إلى الشارع الذي تحول، في منطقة الخزان، إلى بركة ماء.

ويستفيد من مياه البئر المذكور أهالي منطقة الفيلات وجوارها بالإضافة إلى قسم من أهالي مخيم عين الحلوة. ويقدّر عدد المواطنين الذين تضرروا من هذا الخطأ التقني نحو خمسة آلاف مواطن.

السابق
مصار عونية تنتقد طريقة بري الالتفافية
التالي
فضل الله: ندعوالدول العربية لان تكون بمستوى طموحات شعوبها

اترك تعليقاً