السنيوره في كلمة التأبين: ما بعد اغتيال شطح ليس كما قبله

فؤاد السنيوره

أكَّد رئيس “كتلة المستقبل” النائب فؤاد السنيورة أنَّ “قوى 14 آذار قرَّرت تحرير الوطن من احتلال السلاح غير الشرعي، لحماية استقلاله وصون سيادته وسلمه الأهلي”، مشيراً إلى أنَّه “آن أوان العودة إلى الوطن والدولة والشرعية”. وتوجَّه في كلمة له خلال تأبين الوزير السابق الشهيد محمد شطح إلى الشهيد قائلاً: “محمد شطح أيها الشهيد البطل ما كان قبل اغتيالك لن يكون بعده”.

واستهل السنيوره كلمته برثاء شطح قائلاً: “محمد شطح إلتقى برفاقه الأبطال من دون موعد، لقد قتلوه في وضح النهار وبدم بارد، ومن دون شعور بالحرج أو التردد”. وأكمل “المجرم يكرر القتل من دون رادع ويوغل بإجرامه ويحسب أنه سيفلت من العقاب”.

وأضاف: “قضيتنا قضية لبنان، قضية الدولة وبسط سيادتها وحماية مؤسساتها، قضيتنا ستنتصر وأنت أيها القاتل من أهل الباطل، وأهل الباطل إلى زوال”. وقال: “نتمسك بلبنان الحرية والديمقراطية والمساواة وحقوق الإنسان وتداول السلطة وتطبيق القانون، فيما هم يمعنون بالقتل ويدمرون البنيان ويخربون علاقات لبنان مع العالم، ونحن لن نتحول إلى قتلة ولن ندمر لبنان وسنبقيه ساحة للحرية والحوار والتواصل والتصالح وليس ساحة للفتنة والاقتتال”.

وتابع “لن نتراجع عن حق الشهداء، مهما تجبَّرت أيها المجرم وغاليت في الإستعلاء والغرور والقتل، ومهما روجت من الأكاذيب، فإنك إلى زوال فنحن قرارنا هو ألا نتراجع أو نخاف”، مشدداً على “ضرورة التصدي والمواجهة، فنحن طلاب حرية وأهل حق، وقرَّرنا أن نسير مع شعب لبنان إلى مقاومة سلمية مدنية ديمقراطية، وقوى 14 آذار على موعد مقبل في ساحات النضال السلمي والديمقراطية، وقررنا تحرير الوطن من احتلال السلاح”.

وختم “نحن أهل كرامة، نحن أهل حرية، وأنت أيها المجرم المعروف من أهل القتل والغدر والتنصل من المواثيق، أيها الشهيد البطل محمد شطح ما كان قبل اغتيالك لن يكون بعده”

السابق
«الشرق الأوسط»: فرح ابنة نبيه بري ستعيّن سفيرة لبنان في سوريا قريباً
التالي
وفود رسمية وشعبية شيّعت شطح ومرافقه في وسط بيروت

اترك تعليقاً