هدوء حذر على محاور التبانة جبل محسن

طرابلس

تراجعت حدة الاشتباكات في منطقتي التبانة وجبل محسن بعد ليلة شهدت اطلاق نار وسقوط قذائف صاروخية والقاء قنابل يدوية على محاور القتال التقليدية لا سيما في شارع سوريا بعل الدراويش، الريفا، مشروع الحريري، الاميركان، البقار، تلة العمري، المنكوبين ومحيط جامع الناصري.
وقد اشتدت الاشتباكات ليلا ما بين الثالثة والخامسة فجرا في حين خفت حدتها منذ السادسة صباحا ولا تزال تسمع اصوات الطلقات النارية مع تسجيل رمايات قنص.
وقد عملت وحدات الجيش على الرد على مصادر النيران بالرشاشات الثقيلة وتسير دوريات مؤللة على الخط الفاصل بين المنطقتين وعلى طول الاوتوستراد الدولي الذي يربط طرابلس بعكار حيث تعتبر هذه الطريق غير آمنة بسبب عمليات القنص.
وتشهد المدينة حركة سير خجولة ومعظم المدارس والجامعات لم تفتح ابوابها كالمعتاد.

السابق
الشرق الأوسط: لا نصاب لجلسة تشريعية سادسة في البرلمان اللبناني منذ تمديد ولايته
التالي
حمادة هلال وشبيهته!

اترك تعليقاً