9 قتلى و86 مصابا حصيلة الاشتباكات بين مناصري معارضي مرسي

أوضحت وزارة الصحة المصرية الثلاثاء أن 9 أشخاص قتلوا في مواجهات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيه، لترتفع حصيلة القتلى منذ الأمس إلى عشرة في أماكن متفرقة من القاهرة.

ذكرت وسائل اعلام حكومية نقلا عن مصادر في وزارة الصحة المصرية ان ستة اشخاص قتلوا في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء في مواجهات بين انصار الرئيس المخلوع محمد مرسي ومعارضيه.
وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن سقوط قتيلين صباح الثلاثاء من انصار مرسي سقطا برصاص شخص مجهول. وقتل كل هؤلاء الاشخاص في ضواحي جامعة القاهرة في حي الجيزة القريب من وسط المدينة.
وكان محتجون من جماعة الإخوان المسلمين قد نظموا مسيرة باتجاه السفارة الأميركية قرب ميدان التحرير، فتصدى لها عدد من المعتصمين في التحرير.
وأعلنت السلطات الأمنية إلقاء القبض على 7 من أنصار الإخوان، حسب ما أفادت مراسلتنا.
وكان مصدر أمني ذكر في وقت سابق أن القوات المسلحة أغلقت كوبري مطار القاهرة الدولي بسبب تظاهرة كبيرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين في طريقهم إلى المطار.

وقتل رجل شرطة في العريش على أيدي مجهولين بعد ساعات من ثلاث هجمات في المدينة استهدفت قوة حراسة لمبنى الإذاعة والتلفزيون في حي المساعيد غربي المدينة ونادي الشرطة على ساحل البحر وقسم ثالث العريش، وفقا لمراسلنا.
ولجأ الجيش المصري في العريش إلى إطلاق طلقات كاشفة في سماء المدينة فوق معسكر القوات المسلحة "الكتيبة 101".
من جهة ثانية، جددت الولايات المتحدة، دعوتها للإفراج عن الرئيس مرسي. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في مؤتمر صحفي تعليقا على اتهام أسرة مرسي القوات المسلحة باحتجازه في مكان غير معلوم، إن واشنطن تطالب بإنهاء جميع الاعتقالات ذات الدوافع السياسية في مصر، مؤكدا أن "ذلك يشمل الرئيس مرسي أيضا". وأكد كارني على ضرورة أن تعطى جميع الأحزاب الحرية في المشاركة في صياغة مستقبل البلاد.
وقال إن وضع مرسي بحاجة إلى حل بطريقة تتفق مع سيادة القانون مع حماية أمنه الشخصي. مشيرا إلى أن اتصالات المسؤولين الأمريكيين مع نظرائهم المصريين تشير إلى هذا الأمر. وقال إنه يتعين على جميع الأطراف أن تكون قادرة على المشاركة بحرية في المستقبل السياسي في مصر، وإن ذلك يشمل أيضا الرئيس المعزول محمد مرسي.

السابق
معين المرعبي:القرارالاوروبي يأتي بعد قرار مجلس التعاون الخليجي وبعد القرار الأميركي
التالي
الجراح: حزب الله هو من صنّف نفسه في خانة الإرهاب

اترك تعليقاً