حرب: مع حجبي الثقة فإنني أرحب بشكل هذه الحكومة التي خرجت عما فرضته الايام العابرة من حكومات الوفاق الوطني وكانت حكومات للخلافات الوطنية

رحب وزير العمل الأسبق النائب بطرس حرب، في كلمته خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري، بـ"شكل الحكومة الحالية على الرغم من تحفظه على الطريقة التي وصلت فيها"، وقال:" مع حجبي الثقة فإنني أرحب بشكل هذه الحكومة التي خرجت عما فرضته الايام العابرة من حكومات الوفاق الوطني وكانت حكومات للخلافات الوطنية"، لافتا الى أن "القضية تتعلق بالبلد وبمصلحة هذا الوطن".

وأشار الى أن "المعارضة ستحاسب وستسائل وستحجب الثقة إن سقطت الحكومة في المذلة"، لافتا الى أن "من يظن أننا نعارض لاننا خرجنا من السلطة ففي ذلك تجن لاننا لم نغضب بل فرحنا للخروج من الحكومة التي كانت تحمل عناصر تفجير ولم تقدم انجازا واحدا بسبب حق الفيتو التي حازت عليها الاقلية في تلك الحكومة".
وتوجه النائب حرب الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، قائلاً له:"الشاطر غلطته بألف وكنا نتمنى ألا تقع في هذا الخطأ"، لافتا الى أنه "حين تتحكم أكثرية بأقلية دون رادع أو حساب عندها ينهار النظام الوحدة الوطنية"، مشيرا الى أن "الحكومات التي تجتمع فيها التناقضات تشل البلد وتضر به"، معتبراً أن "الثلث المعطل مضر بالمصلحة الوطنية"، معربا عن أمله في أن "تكون هذه الحكومة المنسجمة القادرة على تنفيذ برنامج واحد".

وسأل حرب "هل الحكومة هي حكومة التطلعات الواحدة ولا أكثرية أو أقلية فيها؟"، مشددا على أن "طلائع الانسجام العظيم الذي ظهرت أثناء التشكيل والحصص والاشخاص وصلاحيات رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لا تدلل على أن هذه الحكومة منسجمة الا اذا تنازلتم عن حقكم في التسيير وابداء الرأي".
كما توجه حرب الى ميقاتي مجددا قائلا له:" غلبتكم الاكثرية وفرضت كلمة "مبدئياً" على بند المحكمة الدولية".

وقال:" كان الله بعونكم يا "دولة الرئيس" كي تستطيعوا أن تمارسوا صلاحياتكم كرئيس للحكومة في وجه الاكثرية التي تتحكم بقرار الحكومة، وهذه الاكثرية كانت أقلية متطلبة جشعة متعنتة لا يرضيها شيء ولا تقبل بشيء لا يرضيها، وستفرض على الاقلية سياستها ورأيها وتوجهاتها". كما أضاف:"ستتعذبون في كل جلسة من الحكومة، وكل قرار وقضية وستندمون لانكم قبلتم الى أن تتحول الى رهينة قادرة على فرض رأيها عليك وسيدفع البلد الثمن لانه سيتحول الى ديكتاتورية".
كما أعرب حرب عن تفاجئه لانه نم حذف عبارة إستقلال لبنان من البيان الوزاري، سائلا "لماذا تمت إزالة بند ضبط الحدود اللبنانية- السورية من البيان؟".

السابق
عدوان: الحكومة بتشكيلها راعت وضع شرعية القوة وليس وضع قوة الشرعية
التالي
سامي الجميل: سنحجب الثقة لأن الحكومة لم تتحدث عن شهود الزور في بيانها الذي هو اساس معارضتها

اترك تعليقاً