الخيام: للتحقيق في فضيحة رومية

طالب مركز «الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب»، في بيان أصدره أمس، بتشكيل «لجنة تحقيق عن فضيحة السواطير والممنوعات في سجن رومية»، معتبراً أن «الفضيحة مسألة خطيرة ولا يجب أن تمر كأن شيئا لم يكن».
ورأى المركز أن «ما تم اكتشافه في سجن رومية يطرح مسألة بالغة الأهمية: أمن السجون وأمن السجناء، وهما مسؤولية تتحملها الإدارة الأمنية للسجون، وبالتحديد المدراء الذين تعاقبوا على إدارة سجن رومية في السنوات الماضية».
وأشار البيان إلى أن «قواعد الأمم المتحدة لمعاملة السجناء، تؤكد أن مدير السجن يجب أن يكون مقر إقامته في داخل السجن، أو على مقربة منه، وعمليات التفتيش يجب أن تكون دائمة ومنظمة، وحتى شفرات الحلاقة يجب أن تخضع للمراقبة. فأين المراقبة في سجن رومية؟».
وسأل البيان: «أين الزيارات الدورية لقاضي التحقيق؟ فالتفتيش ضروري للاطلاع على أوضاع السجون، وليس فقط التفتيش عن الممنوعات، بل يشمل الطعام والوضع الصحي للمساجين، والاستماع إلى شكواهم، الأمر المفقود في رومية».

السابق
ماذا قال بري للنواب بعد.. وقف التسجيل؟
التالي
جريح في إشكال في معركة معركة ـ

اترك تعليقاً