10 كوارث فضائية شهدها العالم (صور)

منذ عام 1961، شهد العالم العديد من الكوارث فضائية، راح ضحيتها 18 رائد فضاء وآخرين، قتلوا أثناء التدريبات أو الاختبارات. فلنتعرف على قصتهم

على مدى خمسة عقود متوالية، شهد العالم عدّة كوارث فضائية كانت ضريبة دفعها روّاد فضاء شجعان خاطروا بحياتهم في سبيل تقدّم البشرية واعلاء شأن بلادهم في اليادين العلمية، وقد أسفرت تلك الكوارث عن مقتل 30 رائدا وعالم فضاء ومساعدين أثناء التدريبات والإختبارات الفضائية.

أغلب سكان العالم يعرفون أن مهمة رحلة الفضاء الخارجي هي صعبة جداً وبحاجة الى روّاد فضاء مختصيين، لكن في بعض الأحيان قد يحدث حادث مفاجئ يتسبب بمصرع أحد الروّاد بسبب خطأٍ ما أثناء التدريبات بغض النظر عن خبرته في مجال الفضاء، وقد سقط روّاد فضاء مشهورين لقوا حتفهم أثناء تدريباتهم لرحلات الفضاء الخارجي.

وإليكم بالصور 10 كوارث فضائية شهدها العالم

 

في شهر مارس من عام 1961م وقبل بدء رحلات الفضاء بحوالي شهر، توفي رائد الفضاء السوفياتي "فالنتين بوندارينكو" محترقاً أثناء قيامه بالتجارب، وكان أول رائد فضاء يفقد حياته آنذاك.

في شهر مارس من عام 1961م وقبل بدء رحلات الفضاء بحوالي شهر، توفي رائد الفضاء السوفياتي “فالنتين بوندارينكو” محترقاً أثناء قيامه بالتجارب، وكان أول رائد فضاء يفقد حياته آنذاك.

 

وفي يوليو عام 1961م، أثناء العمليات التجريبية للفضاء أدى عطل فني في كبسولة "ليبرتي بيل 7" التابعة لبرنامج "ناسا" الى امتلائها بالماء وغرقها في المحيط الأطلسي، وكاد الطيار "غاس غريسوم" أن يفارق الحياة إلا انه إستطاع النجاة.

وفي يوليو عام 1961م، أثناء العمليات التجريبية للفضاء أدى عطل فني في كبسولة “ليبرتي بيل 7” التابعة لبرنامج “ناسا” الى امتلائها بالماء وغرقها في المحيط الأطلسي، وكاد الطيار “غاس غريسوم” أن يفارق الحياة إلا انه إستطاع النجاة.

 

في اكتوبر عام 1964م، توفي الملاح الأمريكي "ثيودور فريمان" أثناء تدريبات الى رحلة فضائية إضطر الى اطلاق نفسه من طائرة التدريب بعد اصطدامها بطائرة أخرى وكان قريباً من الأرض فلقي حتفه.

في اكتوبر عام 1964م، توفي الملاح الأمريكي “ثيودور فريمان” أثناء تدريبات الى رحلة فضائية إضطر الى اطلاق نفسه من طائرة التدريب بعد اصطدامها بطائرة أخرى وكان قريباً من الأرض فلقي حتفه.

 

في عام 1965م من شهر مارس، وفي أثناء قيام الرائد "ألكسي ليونوف" تجربة السير في الفضاء الخارجي، انتفخت بدلته وأصبح من الصعب جداً العودة الى المركبة "فوسخود 2"، الأمر الذي أجبر المركبة بأن تهبط في مكانٍ يبعد مئات الأميال عن المكان المقرر حيث درجة الحرارة متدنية جداً، وتمكن "ليونوف" من النجاة.

في عام 1965م من شهر مارس، وفي أثناء قيام الرائد “ألكسي ليونوف” تجربة السير في الفضاء الخارجي، انتفخت بدلته وأصبح من الصعب جداً العودة الى المركبة “فوسخود 2″، الأمر الذي أجبر المركبة بأن تهبط في مكانٍ يبعد مئات الأميال عن المكان المقرر حيث درجة الحرارة متدنية جداً، وتمكن “ليونوف” من النجاة.

 

وفي عام 1967م من شهر يناير، قتل كل من "غاس غريسوم" و "إدوارد وايت" و "روجر تشافي" أثناء تدريبهم في المركبة "أبوبو 1" للقيام برحلة الى الفضاء الخارجي التي كانت مقررة في الشهر التالي.

وفي عام 1967م من شهر يناير، قتل كل من “غاس غريسوم” و “إدوارد وايت” و “روجر تشافي” أثناء تدريبهم في المركبة “أبوبو 1” للقيام برحلة الى الفضاء الخارجي التي كانت مقررة في الشهر التالي.

 

وفي أبريل عام 1967م، لقي رائد الفضاء السوفياتي "فلاديمير كوماروف" حتفه عندما تحطمت قمرة القيادة لمركبة "سويوز 1" أثناء ارتطامها بالأرض وبعد فشل في إطلاق المظلة أثناء الهبوط.

وفي أبريل عام 1967م، لقي رائد الفضاء السوفياتي “فلاديمير كوماروف” حتفه عندما تحطمت قمرة القيادة لمركبة “سويوز 1” أثناء ارتطامها بالأرض وبعد فشل في إطلاق المظلة أثناء الهبوط.

 

وفي أبريل عام 1970م، إنفجر خزان الأوكسجين في المركبة "أبولو 13"، الأمر الذي أجبر رواد الفضاء "جيم لوفيل" و "جاك سويغرت" و "فريد هايس" بالتخلي عن إكمال مهمتهم الى القمر والعمل في ظل طاقة محدودة مع درجة حرارة متدنية جداً ونقص في الماء والهواء، وقد بقوا على هذه الحالة لمدة 4 أيام حتى تمكنت "ناسا" من إعادتهم سالمين الى الأرض.

وفي أبريل عام 1970م، إنفجر خزان الأوكسجين في المركبة “أبولو 13″، الأمر الذي أجبر رواد الفضاء “جيم لوفيل” و “جاك سويغرت” و “فريد هايس” بالتخلي عن إكمال مهمتهم الى القمر والعمل في ظل طاقة محدودة مع درجة حرارة متدنية جداً ونقص في الماء والهواء، وقد بقوا على هذه الحالة لمدة 4 أيام حتى تمكنت “ناسا” من إعادتهم سالمين الى الأرض.

 

أما في يونيو عام 1971م، توفي رائدي الفضاء السوفياتيين "جورجي دوبروفولسكي" و "فيكتور باتساييف" و "فلاديسلاف فولكوف" وذلك جرّاء إنعدام الأوكسجين بسبب انفتاح الصمام بصورة مفاجئة ما أدى الى اختناقهم بعد لحظات من انفصال المركبة عن المحطة الفضائية "ساليوت 1".

أما في يونيو عام 1971م، توفي رائدا الفضاء السوفياتيين “جورجي دوبروفولسكي” و “فيكتور باتساييف” و “فلاديسلاف فولكوف” وذلك جرّاء إنعدام الأوكسجين بسبب انفتاح الصمام بصورة مفاجئة ما أدى الى اختناقهم بعد لحظات من انفصال المركبة عن المحطة الفضائية “ساليوت 1”.

 

وفي عام 1986م من شهر يناير، قُتل 7 رواد فضاء أمريكيين بعد 37 ثانية فقط من انطلاق المكوك الفضائي "تشالنجير".

وفي عام 1986م من شهر يناير، قُتل 7 رواد فضاء أمريكيين بعد 37 ثانية فقط من انطلاق المكوك الفضائي “تشالنجير”.

 

وفي عام 2003 من شهر فبراير، قتل 7 رواد فضاء من بينهم إسرائيلي، وذلك خلال تحطيم المكوك الفضائي الأميركي "كولومبيا" بعد عودته من الفضاء ودخوله في المجال الجوي للأرض.

وفي عام 2003 من شهر فبراير، قتل 7 رواد فضاء من بينهم إسرائيلي، وذلك خلال تحطيم المكوك الفضائي الأميركي “كولومبيا” بعد عودته من الفضاء ودخوله في المجال الجوي للأرض.

اقرأ أيضاً: إقلاع رائد فضاء روبوت متحدث

آخر تحديث: 27 فبراير، 2019 7:43 ص

مقالات تهمك >>