أسئلة مدرسية عن حياة «نبيه بري» تتسبب بسجال عنيف على «االسوشال ميديا»

تناول روّاد مواقع التواصل الإجتماعي أمس، صورة مسابقة مدرسية لثانوية الشهيد بلال فحص تول في النبطية، وهي إحدى مؤسسات أمل التربوية، واللافت أن مضمون المسابقة للصف الخامس الأساسي يتناول أسئلة متعلّقة بحياة رئيس مجلس النواب نبيه برّي وليس لها علاقة بالمنهاج التربوي.

وقد تم تداول هذه الصورة بشكل نقدي ساخر وآخر بشكل نقدي لاذع، سيّما أن الصورة تبيّن مدى جدية المسابقة التي تشبة مسابقات كافة المداس إلا بمضمونها وبحسب ما يظهر فإن هذا الإمتحان هو في مجال التواصل الكتابي عبر الإجابة عن أسئلة تتعلّق بنص مسموع. ومن بين هذه الأسئلة التي إختارها المدرّس للطالب إبن التسع السنوات سيرة حياة الرئيس ومعلومات عن مسقط رأسه وهواياته كما فترة التعرّف على الإمام موسى الصدر. هذا وقد حاز الطالب 11 ¾ من 12.

إقرأ ايضًا: حركة أمل: «يا ويلنا من بعدك يا دولة الرئيس»…

 

وفيما رأى البعض هذه الصورة مادة دسمة للسخرية عبر مواقع التواصل عن وصول المدارس التابعة لـ “حركة أمل” إدخل السيرة الذاتية لبرّي في المناهج الدراسي، فيما البعض الآخر ذهب أبعد من ذلك من خلال تعميق عقائد حزبية للأطفال منذ صغرهم عبر تنشأة اجيال قائمة على “الشخصنية” ومدى خطورة هذا الأمر تحريف فكر الطالب ونموّ الفكري بتعديل سلوكهم ومتعتقداته المستقبلية عبر تلقين معلومات لأهداف ليست على الإطلاق تربوية .

وهذا السؤال يدعو للتساؤل أين وزارة التربية من خروج هذه المؤسسة التربوية عن المنهج التربوية المعتمد والمعمّم على جميع المؤسسات التربوية اللبنانية. أين الرقابة وأين المتابعة.. ويأتي هذا الأمر بعد أسبوع على الحادثة التي وقعت في مدرسة الليسة الفرسنية التي إستخدمت إحدى المدرسات فيها خريطة غير معتمدة في النظام التربوي اللبناني يرد فيها أن لبنان يحدّه جنوبا إسرائيل وليس فلسطين .

وبطبيعة الأحوال، دافع مناصرو أمل عن المدرسة وتداول ناشطوهم هذا النص:

 

في المقابل كانت التعليقات المنتقدة على هذا الشكل:

آخر تحديث: 15 ديسمبر، 2017 9:27 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>