العلامة الحاج في عرمتى: نسعى للحوار لأجل التقارب

لقاء عرمتى الجامع للسنة الثالثة على التوالي!!

بدعوة من العلامة الشيخ محمد حسين الحاج، التقى عددا من الفعاليات الدينية والسياسية والثقافية والاعلامية والاجتماعية في منزل العلامة الحاج في عرمتى، وهو لقاء سنوي يجتمع فيه المدعوين حول طاولة الغداء حيث يتم تداول آخر المستجدات على الساحتين المحلية والعربية والاقليمية.

إقرأ ايضا: لقاء عرمتى السنوي: خط شيعي ثالث؟

وكان سماحة العلامة الحاج،  قد ألقى كلمة رحب فيها بالحضور الكريم، وعلى رأسهم الشيخ ماهر حمود، والشيخ محمد موعد، والسيد مصطفى زلزلي، والشيخ مصطفى ملص، والشيخ حسام العيلاني، اضافة الى النائب أمل ابو زيد، ورجل الاعمال جاد صوايا،  والسياسي ابراهيم عازار، اضافة الى عدد من رجال الدين المسيحيين كالاب عبدو أبو كسم، وعضو الرابطة المارونية في جزين، وعدد من فعاليات جزين ومحيطها، اضافة الى فعاليات بلدية، وثقافية، ونسوية، واعلامية بارزة.

وقد اكد سماحته خلال اللقاء على انه يسعى الى ايجاد تيار محايد يسعى الى الجمع والحوار والتكاتف بعيدا عن الخلافات، وانه لا يتعاطى السياسة ولا يسعى اليها وهو ينأى بذلك عن الثنائية الشيعية.

وقد اكد هذا اللقاء المتنوع للسنة الثالثة على التوالي حجم الثقة بخيارات الشيخ الحاج وحجم علاقاته المتنوعة والواسعة.

إقرأ ايضا: الشيخ محمد حسين الحاج: فلتتحمل المجالس الشرعيّة الإسلاميّة مسؤوليتها لمواجهة الفتنة المذهبية

وكانت كلمة للشيخ ماهر حمود شدد فيها على خيار المقاومة ومحاربة الارهاب. اضافة الى مشاركات الحضور ببعض المداخلات المهمة.

ويُعد هذا التنوع الموجود صورة عن لبنان في منطقة غنية بتنوع الاديان والمذاهب وفيها.

آخر تحديث: 17 أغسطس، 2017 9:22 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>