سلسلة الرتب والرواتب تطال الفقراء وتفقرهم أكثر

تلقى اللبنانيون نبأ اقرار سلسلة الرتب والرواتب بشيء من القلق وريبة وذلك بسبب ما ترتب من اعباء مالية على المواطنين مقابل الزيادة على الأجور.

بعد عناء سنوات ثقيلة من الانتظار، اعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري إقرار سلسلة الرتب والرواتب برفع الايدي مع كل ما حملت معها من ضرائب لتمويل تلك السلسلة لتشكل الاخيرة نوع من القلق لدى اللبنانيين من هاجس الضرائب التي ستطالهم.
ولمعرفة اكثر حول موضوع السلسلة قامت “جنوبية” بالتحدث مع الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة الذي قال ان اولا هنالك بعدين في السلسلة الاول حجمها اي تكلفتها والثاني تمويليها،
فيما يخص حجم السلسة فقال ان الحكومة تقول انهم قد اعطوا المتقاعدين ولكن المتقاعدين قبل 3 سنوات لن يأخذوا السلسلة بنسبة 100%
وقال ان “كلفة السلسة الحقيقية غير معروفة فالحكومة قالت 1762 مليار ليرة ولكن أظن ان السلسة ستكلف اكثر وبسهولة ستصل تكلفتها الى مليارين دولار”.

اقرأ أيضاً: القصة الكاملة لسلسلة الرتب والرواتب

ليتابع”نحن نعلم ان في نيسان الماضي قد وضعت الحكومة لائحة من البنود مؤلفة على ما اظن من 12 بنداً ومن هذه البنود نجد ال TVA وعدة امور اخرى، الا ان الاعلام لم يتحدث ان تم اقرار هذه الضرائب ام لا ولكن في بداية الجلسة الحكومية قد قاموا بالتحدث عن تلك الضرائب ومن ثما انتقلوا للتحدث على رسوم اخرى مثل 5000 ليرة على المسافرين عبر البر والبحر والجو غير الرسوم على بطاقة السياحة.”
ليستكمل عجاقة الرسوم التي فرضتها الدولة، من غرامات على الاملاك البحرية وغرامات على المستوعبات الموجودين على مرفأ بيروت و ضرائب على اليناصيب بنسبة 20% و2% قد فرضوها على القطاع العقاري اي على عقود البيع و17%على ارباح شركات الاموال و 5%على الشركات المسجلة ضمن البورصة و 7% على فوائد الحسابات.
وتحدث بعدها عن الضرائب التي تم اقرارها في نيسان الماضي ونذكر منهم ضريبة ال tva من 10% الى 11% والتي تطال كل المواطنين، رسم طابع المالي 3000 الى 4000 ،وأيضاً ضريبة الاسمنت التي هي على كل طون واحد 6000 ليرة و تم زيادة 1ونصف بالمئة علي رخص البناء وزيادة على المشروبات الروحية، وعلى التبغ والتنبك بنسبة 250 ليرة وفي هذه الاخيرة نلاحظ ان الاغنياء يدخنون السيغار والمعروف ان كلفة السيغار هي 50 دولار وهذا يعني ان الزيادة عليه هي لا شيء بالنسبة للغني بيما الفقير الذي يعمل طيلة النهار ويحتاج 3 علب من سجائر هو الذي يشعر بهذه الزيادة.

مجلس النواب
وبعد طرح لائحة الضرائب قال عجاقة ان”الضرائب تطال الفقير والغني وكل حديث يقول عكس ذلك يمكن اعتباره “مزحة”.”
ليوضح عجقي ذلك قائلاً” حتى البضائع الغير الخاضعة لل TVA سترتفع أي مثلاً الخبز سيرتفع، والمواصلات أيضاً الاسعار كلها سترتفع حتى اقساط المدارس سترتفع لانها مرتبطة بشكل غير مباشر بتلك ال TVA.”
لليشير بعد ذلك عجاقة الى ان”المواصلات تشكل للطبقة الفقيرة 30 بالمئة اما الطعام 36 بالمئة .”
وليؤكد عجاقة ان الضرائب تطال الكل، كاشفاً المتضرر الاكبر من تلك السلسلة من خلال عرض كيف تتوزع الكتلة النقدية بين شرائح الشعب اللبناني، ليتبين بطرحه ان دخل االبناني الذي يبلغ 10 ألاف دولار سنويا وما دون هي 67,3 بالمئة ، وان في حين ان من من يبلغ دخله 10 و 100 ألف سنويا هم 29.7 بالمئة .
أما نسبة اصحاب الثروات من يدخل الى اصوله 100 ألف دولار لغاية مليون دولار 3 بالمئةفقط ،وهم يشكلون 0,3 بالمئة من الشعب اللبناني.

اقرأ أيضاً: شركة تأمين تصوّر أهالي بعلبك – الهرمل أنهم«عصابات»!

ليتابع بعدها عجاقة قائلاً ان” من يملك اقل من 10 ألاف دولار وهم كما أسلفنا 67,3 بالمئة من الشعب، ويضعون اولادهم في المدارس الخاصة، ومع زيادة الاقساط على هذه المدارس فانه من المؤكد انها ستضر بمستوى تعليم ابنائهم الذين قد يصعب عليهم دفع تلك الاقساط، لذلك فالضرائب لا تطال فقط الغني بل الفقير ايضاً”.
واكد عجاقة ان” الضرائب التي وضعت لتمويل السلسلة ستضع البلاد في أزمة ولن يتبين معالمها الا مع قدوم شهر ايلول حين تبدأ الاسعار بالارتفاع مع تطبيق الضرائب.
اما ان كان هنالك بديلا لتلك السلسلة فختم الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة قائلا، “نعم وهي ملاحقة الفساد بكل اشكاله وتخفيف لانفاق”.

آخر تحديث: 21 يوليو، 2017 5:17 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>