حزب الله تضامن مع «الجديد» فردّ مناصرو «أمل».. ماذا لو كان نصرالله؟

لم يتوقع محازبو حركة أمل، أن يكون من بين المتضامنين مع قناة الجديد أحد أشقائهم في حزب الله، الأمر الذي أشعل الجبهة المجازية، ضد الحزب من قبل مناصري حركة أمل.

انعكست غزوة الفالنتاين سلباً على الثنائية الشيعية، فحزب الله لم ينأى بنفسه، وإنّما تضامن مع “الجديد” وذلك في اتصال من قبل عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله مع المشرفين على المحطة، أشارت إليه الأخيرة عبر موقعها الالكتروني.

اقرأ أيضاً: معركة «الجديد»: قلوب مليانة بين عون وبري

إذا، حزب الله الذي في مرحلة سابقة احتشد انصاره لإحراق مبنى الـlbci وذلك على خلفية تقليد شخصية السيد حسن نصرالله في البرنامج نفسه، بينما لم يجد في طرح قضية موسى الصدر بأسلوب غنائي والتمليح لدولة الرئيس نبيه برّي أنّه يعلم خفايا التغييب إي إساءة، بل على العكس انتقد ضمنياً التحرك الذي قامت به الحركة وذلك باتصال النائب فضل الله بالقناة.

هذا الموقف من الحزب، قوبل بردة فعل عنيفة من مناصري حركة أمل عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فعلّق حسن ضاحي وهو أحد أنصار الحركة عبر صفحته فيسبوك منتقداً هذا الإتصال:
“النائب حسن فضل الله يتصل متضامناً مع قناة الجديد التي اساءت الى قضية الامام الصدر، واتهمت الرئيس بري بالمشاركه في خطف الامام. بس كنت حابب اعرف موقف حسن فضل الله لو الجديد مثلا اتهمت سماحة السيد حسن بالمشاركه بقتل الشهيد عماد مغنيه شو كان عمل كان هوي أول متظاهر متل ما ممنوع الاسأه للسيد حسن ممنوع الاسأه للأخ الرئيس عيب هيدا الحكي وعلى الأخوه في حزب الله توضيح الموضوع”.

فيما كتب مغوار أمل “عندما تطاولت ال #LBC على سماحة السيد حسن نصرالله في برنامج “بس مات وطن” كنا نحن شباب حركة أمل أول المستنكرين ضد القناة وهجمنا عليها اما عندما تتطاولو على امام المقومة والوطن تضامنو مع القناة شكرا” ايها الاخوة في حزب الله شكرا” حسن فضل الله تعودنا على الطعن بالضهر ولكن نحن اقوياء و لا نريد دعمكم ادعموا اشباهكم فإن الطيور على اشكالها تقع#الا_موسى_الصدر”.

بدوره محمد العربي انتقد كل من الحزب والتيار الوطني الحر بتدوينة فيسبوكية تضمنت “وكالعادة،، جماعة حزب الله وجماعة عون شايفين انو الجديد على حق”.

اقرأ أيضاً: حجب «الجديد» في زمن «التشبيح» الإنتخابي

في سياق آخر، انتقدت بعض الوجوه الشيعية المقربة من حزب الله ما قامت به الحركة بشكل علني، فكتب عماد مطر عبر صفحته تويتر:
“كشيعي يؤسفني بيان مجلس الشيعي الاعلى
الذي أدان الضحية وناصر الجلاد
فهل من الأخلاق الإسلام الإعتداء على الناس بشكل غوغائي
#حملة_مقاطعة_الجديد”.

فيما غرّد حسين بيضون:
“الإمام السيد موسى الصدر رمز.
نبيه بري مجرد سياسي (حرامي، بلا زعل)
الجديد شتمت برّي وليس الإمام السيد
#متضامن_مع_الجديد”.

آخر تحديث: 21 فبراير، 2017 9:54 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>