مصنع «داعش» بالموصل: تصنيع المواد الكيماوية

وصل تنظيم "داعش" لأن يركب موادا متفجرة كيماوية ليقتل أكبر عدد من المدنيين العراقيين والسوريين واللبنانيين.

نقل مصدر عسكري عراقي ان القوات العراقية اكتشفت مادة خردل الكبريت، إحدى مقومات الحرب الكيماوية، في معمل تابع لـ”داعش” في مدينة الموصل المحررة، قريب من مخبأ صواريخ روسية. وكان مسؤولون عراقيون وأميركيون قد حذروا سابقا من خطط “داعش” لتطوير أسلحة كيماوية. وقد حوّل التنظيم هذه المعامل من أجل تصنيع الأسلحة الكيماوية، بحسب الـ”غارديان” البريطانية. وقد أكد مسؤولون فرنسيون أن هذه المواد هي مادة خردل الكبريت. لكن لم يحددوا الكمية أو القدرة الكيماوية لهذه المادة.

إقرأ ايضا: في سجون مصر.. يدخلون تلامذة ويخرجون «دواعش»

ويعتقد أن المُنشأة أقيمت في منطقة أطلال نينوى، يقع على بعد كيلومترين تقريبا من نهر دجلة، وهي سر من اسرار دخوفا من وصول المعلومات إلى القوات العراقية والتحالف الغربي. و في هذا الاطار عرضت القوات العراقية حاوية للمواد الكيماوية ومستودعا فيه أكثر من 10 صواريخ أرض أرض، شرقي الموصل.

إقرأ أيضا: #تدمر وسرّ سقوطها السريع بيد «داعش»!

ويعتبر عدد ضحايا الأسلحة الكيماوية التي استخدمها “داعش” صغير مقارنة بآلاف المدنيين الذين قتلوا في التفجيرات المفخخة والانتحارية التي نفذها التنظيم. لكون التنظيم استخدم الأسلحة الكيماوية بدرجة منخفضة. علما أن أنواع الصواريخ التي عثر عليها تقول ان التنظيم كان يجرب الصواريخ مزودة بالمواد الكيماوية.

آخر تحديث: 30 يناير، 2017 12:42 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>