مقبرة جماعية وجثث بلا رؤوس في الموصل من أعمال داعش

جثث ممزقة ولعب اطفال وقمامة، مشهد جديد يضاف إلى اجرام داعش في المناطق التي سيطر عليها. إذ اعلنت قوات الشرطة الاتحادية في العراق انها عثرت على مقبرة تضم مئة جثة مقطوعة الرأس  لمواطنين عراقيين في منطقة كلية الزراعة غربي مدينة حمام العليل التي تم تحريرها قبل ايام، فيما توقعت السلطات العراقية اكتشاف مزيد من المقابر مع تقدم قوتها نحو تحرير كامل مدينة الموص كما انها اكتشفت خلال عمليات تحريرها السابقة جثث عشرات الضحايا دفنوا بشكل جماعي في صورة اخرى من جرائم التي ارتكبت في عهد نظام صدام حسين.

إقرا ايضًا: مأساة زينب.. «اغلى» سبية أيزيدية

اساليب الاستجواب والتعذيب والتنكيل الذي كانت تمارسه داعش الارهابية باتت تظهر يوم بعد اخر مع تحرير مزيدا من الارضي من سيطرة الارهابيين في محافظة  نينوى.

 

آخر تحديث: 1 مارس، 2017 1:32 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>