مارادونا يعترف بابن له بعد إنكار 30 عاماً

بعد أربعة وعشرين عاما من انكار أبوته له، إعترف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا بإبنه خلال مؤتمر صحافي وتوجه  له بالقول «أنت ابني».
وقد أمضى مارادونا، عطلة الأسبوع الفائت برفقة ابنه دييغو جونيور في العاصمة الأرجنتينية بوينس آريس، بعدما اعترف به أمام الرأي العام.

 

وولد دييغو مارادونا  جونيور في إيطاليا عام 1986 من علاقة خارج إطار الزواج، لكن الأسطورة مارادونا رفض الاعتراف آنذاك بأبوّته، على الرغم من أن القضاء الإيطالي أجبره عام 1992 على دفع نفقة شهرية لابنه.

إقرأ أيضًا: أبوة جديدة لمارادونا من صديقته السابقة

وفي المؤتمر الصحافي أقر مارادونا أن إبنه «يشبه والده إلى حد بعيد»، علماً أنه على مدى أعوام رفض الخضوع لفحص الحمض النووي، على رغم مطالبات المحاكم الإيطالية بغية تأكيد أبوته لدييغو جونيور من عدمها.
ومن جهة أخرى، ذكر دييغو جونيور على مدونته الخاصة على موقع “تويتر”، غداة لقائه والده: «إنها لحظة عاطفية بامتياز، انتظرنا 30 سنة، ومن المنطقي أن نعبر عن سعادتنا».

 

آخر تحديث: 30 أغسطس، 2016 1:28 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>