خطوات تصعيدية لأصحاب منتزهات طرفلسيه لمواجهة تلويث المرامل لنهر الليطاني

حذر اصحاب 40 منتزها في بلدة طرفلسيه – قضاء صور في بيان تعقيبا على استمرار الكارثة البيئية التي تهدد نهر الليطاني الناجمة عن المرامل، والتي تهدد الموسم السياحي في القرى والبلدات القائمة على ضفتي النهر، من “اتخاذ خطوات تصعيدية، تبدأ بإطلاق تحركات احتجاجية في المنطقة، خصوصا بعد سلسلة من الوعود لم تثمر أية حلول لجهة وقف التعديات”.

 
واشار البيان الذي تلاه باسمهم حسين عياد بعد لقاء عقد لهذه الغاية: “الى ان حكاية تلوث الانهار هي حكاية مزمنة، ولكن ما زاد الطين بلة وجود مرامل عدة منتشرة في خراج بلدة العيشية، حولت مياه الليطاني من مياه صافية الى مياه موحلة عكرة، ما أثر وهدد عمل مئتي منتزه، وأكثر من 2500 عاملا وموظفا، فضلا عن مئات المحال التجارية الموجودة في القرى المحاذية لمجرى نهر الليطاني، وحرم العائلات الفقيرة ومتوسطة الحال التي تقصد المنتزهات من حقها بالتمتع بالمعالم الطبيعية في هذه المنطقة، لأنها غير قادرة على دخول المنتزهات والمنتجعات المخصصة للأثرياء دون غيرهم”.

 
وتابع البيان: “ان اصحاب المنتزهات والعمال المستفيدين من هذه المنتزهات هم مقاومة وحاضنة لها، واهل شهداء وجرحى يصعب عليهم أن تأتي زمرة من بضعة اشخاص لتقطع ارزاقهم متحصنة بغطاء سياسي وقوى نافذة، لذلك نناشد القوى السياسية الفاعلة في المنطقة ان تردعهم سجنا وتغريما، وهي قادرة على انهاء الموضوع خلال ساعات”.

 
وأكد البيان “لن نسكت وسوف غضبنا شديدا على الجميع، وسننتظر ثلاثة ايام، وهي الفترة التي حددها لنا مرجع أمني في المنطقة لمعالجة الأمر”. وتابع البيان: “إذا لم تحل المشكلة في الأيام المقبلة، فسنلجأ إلى: -التجمع شبابا ونساء واطفالا على جانبي جسور كل من: الخردلي – القعقعية – طرفلسيه والزرارية في المرحلة الاولى، دون قطع الطريق، ونحن نأمل ألا تصل الامور الى اكثر من ذلك، لأن قطع الارزاق من قطع الاعناق”.

آخر تحديث: 10 يوليو، 2016 11:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>