الراية: حان الوقت لوقف القتل في سوريا

شدّدت صحيفة “الراية” القطرية ان “من المهم ادراك المجتمع الدولي أن السلام في سوريا لن يتحقق إلا بذهاب الرئيس السوري بشار الأسد الذي أصبح فاقداً للشرعية التي تؤهله لحكم شعب رفضه ومات وتشرد من أجل هدف واحد هو ذهابه”.

ولفتت الى ان “على الاسد أن يدرك أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها سوريا ومن بينها اغتيال زعيم جيش الإسلام زهران علوش عقّدت الأوضاع وقصمت ظهر المفاوضات المرتقبة، كما أثبتت أن نظام الأسد والروس ليس لديهما مصداقية، ولذلك فإن إعلان المبعوث الدولي إلى سوريا دي ميستورا عن ترتيبات لعقد المفاوضات بين النظام والمعارضة السورية في جنيف 25 كانون الثاني مرهون بتغيير مواقف النظام وروسيا باعتبار أن المعارضة السورية أبدت حسن النية وشكلت وفدها والتزمت بالمشاركة في المفاوضات وفق مخرجات جنيف1 والبيان السياسي لمؤتمر فيينا”.

سوريا

ولفتت الى ان “روسيا التي تدخلت عسكرياً في سوريا لصالح النظام عليها أن تعمل على حل الأزمة لا تعقيدها، فاغتيال زهران علوش يأتي متكاملاً مع موقف موسكو والنظام من مؤتمر الرياض للمعارضة السورية”.

وأشارت الى ان قطر “تؤكد دائماً أن حل الأزمة السورية مرهون بذهاب نظام الأسد الفاقد للشرعية والحاضن للإرهاب وأن قطر تعمل من أجل حل الأزمة بما يرضي الشعب السوري وأنها من خلال موقعها كلاعب إقليمي فاعل مهتم بمسألة التسوية في سوريا تدعم مشاركة جميع أطياف المعارضة السورية المعتدلة في الحوار السياسي مع النظام باعتبار أن أقصر طريق لحل الأزمة السورية هو طاولة المفاوضات ومن هنا تكمن أهمية الإعداد الجيد لجولة المفاوضات المقبلة وذلك مرهون بمنع النظام وروسيا من وضع شروط مسبقة لمشاركة الفصائل المعارضة فيها”.

ورأت ان المواقف الدولية الأخيرة ومن بينها قرار مجلس الأمن حول دعم عملية السلام في سوريا أتت بمثابة رسالة واضحة إلى كل المعنيين بالأزمة السورية بأنه حان الوقت لوقف القتل في سوريا”.

آخر تحديث: 28 ديسمبر، 2015 6:00 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>