بخطابٍ هو «الأقوى».. نصرالله يعلن استعداده لأسوأ الأيام ويُهدد الحكومة القبرصية!

السيد حسن نصرالله

في خطابٍ اعتبرته وسائل اعلام اسرائيلية بأنه الأقوى على الإطلاق، أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن “احتمال اقتحام الجليل يبقى قائما وواردا في اطار اي حرب قد تفرض على لبنان”.

وشدد،خلال الاحتفال التأبيني للشهيد طالب عبد الله “أبو طالب” الذي استشهد باستهداف اسرائيلي له منه ايام، على “أن الشهادة عندنا انتصار وفوز وليست هزيمة وأخطر ما يواجهه الكيان الصهيوني أن من يواجهه في ساحة المعركة يحمل هذا الفكر، ومسيرتنا تملك هذه القدرة على التحمل في المقاومة وبيئتها وجمهورها فلا تسقط لنا راية ولا يتسلل إلينا ضعف”.

واعتبر نصرالله أن “من أوضح الأدلة على قوة تأثير جبهة لبنان هو الصراخ الذي نسمعه من قادة العدو ومستوطنيه، ولو كان ما يحصل في جبهة الجنوب بدون تأثير لما سمعنا صراخهم وعويلهم”، مشيرا إلى أن “جيش العدو يخفي خسائره في جبهة الشمال كي لا يتعرض لمزيد من الضغوط”.

وشدد الامين العام لحزب الله على أن “الضغط الكبير من جبهة جنوب لبنان إضافة للجبهات الأخرى يؤثر على جبهة التفاوض بشأن نتيجة الحرب”.

ورأى نصرالله انه “بسبب عدم قدرة العدو الصهيوني على المواجهة في جبهات متعددة، فقد تكفلت أميركا وبريطانيا بجبهة اليمن التي أظهرت فشل واشنطن ولندن في وقف العمليات وعجز العدو عن مواجهتها”، مشيرا الى ان “القتال الأسطوري في غزة والخسائر التي لحقت بالعدو اظهرت عجزه  عن انهاء معركة رفح المُحاصرة وفشله أمام صمود المقاومة”.

وشدد على ان ” هناك خسائر هائلة لحقت بكيان العدو بشريًا واستراتيجيًا ولن يستطيع اخفاء الأمر في نهاية المطاف، فهناك 8636 معوقًا وفق إحصاءات رسمية فكم عدد القتلى والجرحى”.

واشار الى ان “الفيديو الذي تم نشره أمس هو جزء صغير من ساعات طويلة فوق حيفا”.

ولفت إلى أنه “استنادا إلى واقع جبهتنا والجبهات الاخرى والواقع الداخلي الاسرائيلي نستطيع أن نقول إن كل ما يقوله العدو ويأتي به الوسطاء عن حرب على لبنان لا يخيفنا والعدو يعرف جيدا أننا حضّرنا أنفسنا لاسوأ الايام وهو يعرف ما ينتظره ولذلك كان مردوعا لتسعة اشهر ولن يكون هنا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا غير العشوائية”.

وأكد نصرالله أن “العدو يعرف أن لدينا بنك أهداف حقيقي وأن ما ينتظر أيضا في البحر الأبيض المتوسط هو كبير جدا”.

وحذّر “الحكومة القبرصية من أن فتح المطارات والقواعد القبرصية هذا يعني انها اصبحت جزءا من الحرب وستتعاطى معها المقاومة على أنها جزء من الحرب”.

السابق
بالفيديو: هكذا تم الاعتداء على الصحافي رامي نعيم
التالي
محطة «زاباروجيا» النووية في أوكرانيا.. قنبلة موقوتة!