الفرزلي: دعوة سوريا الى القمة كان يجب أن تتم والقرار ليس بيد رئيس الجمهورية

رأى نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي أن “مسألة الموقف من ليبيا هي مسألة مركزية وطنية وأن الاعتراض جاء رفضا للجريمة التي ارتكبت بحق شخصية لبنانية كبيرة جدا مؤتمن عليها رئيس مجلس النواب اللبناني”.
وقال في حديث لـ”صوت لبنان 93,3″ ردا على سؤال حول انعكاس الموضوع على مشاركة الرئيس نبيه بري في القمة الاقتصادية بعد اعتذار ليبيا: “ان الرئيس بري يقدر الامر وسيأخذ القرار المناسب في هذا الشأن”.

وعن عدم دعوة سوريا الى القمة، شدد الفرزلي على ان “مسألة دعوتها كان يجب ان تتم”، مشيرا الى ان “القرار ليس بيد رئيس الجمهورية اللبنانية”. وقال: “سبق للرئيس بري القول ان هذه المرة ستكون الأخيرة لعدم مشاركة سوريا في اعمال قمة في لبنان”.

وحول مسألة تشكيل الحكومة، اعتبر الفرزلي انه “لم يعد مبررا ان يبقى المقعد الوزاري السني في يد رئيس الجمهورية وان يعود الى رئيس الحكومة المكلف المعني بتشكيل الحكومة”، لافتا الى ان “الصدمة الحقيقية للافراج عن الحكومة تكمن في العودة الى أصول النظام الديمقراطي البرلماني والذهاب باتجاه تشكيل حكومة أكثرية تعكس إرادة الأغلبية النيابية”.

إقرأ أيضاً: ليبيا تعلن عدم مشاركتها في القمة العربية الاقتصادية في لبنان بعد فيديو مسيء

وردا على سؤال عما اذا كان يقصد سحب التكليف من الرئيس الحريري، قال: “ربما ذلك او ان يلجأ الحريري الى تشكيل حكومة أكثرية”.
وأكد أخيرا، “الوقوف الى جانب الرئيس الحريري في تشكيل الحكومة”.

آخر تحديث: 14 يناير، 2019 10:06 ص

مقالات تهمك >>