ليهرب إلى أوروبا: لاجىء سوري يبيع جسد زوجته للمهربين!

ذكرت بعض الصحف الغربية عن إقدام لاجىء سوري على منح جسد زوجته للمهربين مقابل تهريبه لأوروبا ، وفي التفاصيل أنّ الزوج وبعد نفاذ المال منه ولأجل تحقيق حلمه في العبور ساوم المهربين على زوجته فكانت النتيجة أن قدمها لهم ليغتصبوها ليشاركهم فيما بعد بالإعتداء عليها .

إقرأ أيضاً :«بهار خضر» المسبية الأيزيدية تروي قصتها…
هذا والزوجة والتي هي أم لأربعة أطفال تعيش اليوم حالة نفسية مأساوية في مركز اللاجئين في برلين ، فضلاً عن الخوف الذي يلاظمخا من أن يعمد أقارب زوجها إلى قتلها لكونها جلبت لهم العار ، كما وقد طلبت الحصول على أمر من السلطات الأمنية يمنع تعرض زوجها لها .

آخر تحديث: 8 يناير، 2016 8:58 م

مقالات تهمك >>