MTV: ماذا عن قواعد الحرب في الاسلام و التعرض للآمنين

تقرير عن الانتحاريين .


– المراسل : بعدما فتح حزب الله ابواب الحرب على المعارضة الاسلامية في سوريا وسعت جبهة النصرة مصراعيها في لبنان لتفتح باب الاجتهاد في العمليات الانتحارية ضد جمهور الحزب باعتباره الحاضنة الشعبية له وتبنت معظمها في الضاحية الجنوبية والهرمل .
قواعد الحروب في الاسلام تحسم امر التعرض الى الآمنين حتى من اعداء المسلمين وقد أورد زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري المبايع من الجبهة الأمر تفصيليا في رسالته الأخيرة الى أنصاره ، فلم لا يلتزم هؤلاء بأوامر من بايعوه ؟

– رضوان السيد : هم مرتبطون بشبكات اجرامية وارهابية وان نصفهم سذج والنصف الآخر مشارك في الارهاب والاحتيال .

– شيخ : بحسب عقيدتهم التي هي تقوم على عدم قبول الآخر وعلى تكفير الآخر. هم باعتقادهم ان كل من خالفهم العقيدة او من خالفهم هو كافر حلال دمه والنبي (ص) قال كل المسلم على المسلم حرام .

– المراسل : واذا كان تحريم قتل النفس مستندا الى اكثر من آية قرآنية فلماذا يفجر الانتحاريون انفسهم والى ماذا يستندون وهل ينتمون الى اي من المدارس الاسلامية ؟

– شيخ : يستندون بذلك بزعمهم ان النبي ينتظرهم في الجنة وبأن حور العين بانتظارهم في الجنة فيقتلون الطفل باسم الدين وباسم الدفاع عن العقيدة والعقيدة من هذا الأمر براء .

– رضوان السيد : ان قتال حزب الله قي سوريا وتجاوزاته في لبنان لا تبرر الرد عليه بالقتل بهذه الطريقة قتل الابرياء وترويع الناس وهذا لن يضر حزب الله في سيء بل سيزيد اهل الضاحية والذين يتعرضون للارهاب تشبثا به . هذه العمليات ليست مشروعة على الاطلاق حتى في القتال والجهاد الامام مالك يقول ان الاستقتال حرام .

– المراسل : الانتحاريون في الميزان الشرعي كما في ميزان القرآن يبخسون المسلمين دينهم ، أمر يجمع عليه العلماء اما ما لا يجمعون عليه فاقامة مؤتمر اسلامي عالمي قد لا يتمكن من ردع المتقاتلين لكنه حتما سيحد من تجييش المتعاطفين .

السابق
أميركا تعتبر ان سوريا باتت «مسألة امن قومي» لها ولأوروبا
التالي
سليمان غادر تونس بعد لقائه هولاند ولاريجاني

اترك تعليقاً