الريجي أطلقت سجائر «مايسترو╗ بنكهتين كاملة ولايت

أعلن وزير المال محمد الصفدي والمدير العام لإدارة حصر التبغ والتنباك “الريجي” ناصيف سقلاوي، إطلاق صنف جديد من السجائر الوطنية هو “مايسترو”، بنكهتين كاملة و”لايت”، توقع الصفدي أن يكون قادراً على منافسة السجائر الاخرى “بقوّة” في الأسواق العربية، آملاً في رفع “مداخيل الدولة من “الريجي” من 850 مليار ليرة سنوياً إلى 1600 مليار خلال الاعوام الثلاثة المقبلة.

وأشاد الصفدي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع سقلاوي، بعمل الريجي، معتبراً أنها “أثبتت نجاحاً أكثر فأكثر في توسّع أعمالها”، وقال: في زيارتي الاولى للريجي عندما تسلمت وزارة المال، دُهشت بوضع الادارة وعلى مدى سنتين ونصف سنة، أثبتت عكس ما يُحكى عن استحالة نجاح عمل المؤسسات العامة. إن سياسة الدولة تقوم على مكافحة التدخين من خلال سنّ قوانين في هذا الإتجاه. رفعنا سعر علبة التدخين 50 في المئة خلال سنتين ونصف السنة، وهذا الارتفاع سيستمر على أمل ان تكون أجهزة الجمارك فاعلة أكثر وأكثر في مكافحة التهريب.

وأضاف: في الوقت عينه، نعتزّ بأن استطاعت “الريجي” أن تطلق نوعاً جديداً من السجائر تنافس من خلاله الصناعة التبغية في دبي التي غزت الاسواق العربية. هذه الاصناف الجديدة هي اولاً للتصدير، ونتوقع أن يكون هذا المنتج قادراً على المنافسة بقوة في الاسواق العربية وربما ينتقل في ما بعد إلى الاسواق الغربية. أردنا ان يكون هذا المنتج رسالة مفادها ان صناعة التبغ في لبنان متقدمة وأن “الريجي” بالذات هي شركة متقدمة ومؤسسة ترفع الرأس.

وذكّر بأن “مداخيل الدولة من إدارة “الريجي”، سواء مباشرة او غير مباشرة، تجاوزت 850 مليار ليرة سنوياً، ونسعى إلى رفعها الى 1600 مليار ليرة سنوياً خلال الاعوام الثلاثة المقبلة.

سقلاوي: أما سقلاوي فأشار إلى أن “المصنوعات التبغية الوطنية محصورة حالياً بصنف واحد هو سيدرز”، موضحاً أن “مبيعات الريجي منها تصل إلى أكثر من 100 مليون علبة سنوياً”، وقال إن “الحاجة برزت، بناءً على معطيات السوق ونظراً إلى الطلب الكثيف على انتاج “سيدرز”، الى تعزيز عنصر المنافسة في السوق من خلال انتاج انواع جديدة”. وأفاد بأن “الادارة ارتأت ضرورة التنويع في المصنوعات التبغية الوطنية”، لافتاً إلى ان الوزير الصفدي “تبنى مشكوراً مشاريع الريجي التطويرية وخصوصاً في المجال الصناعي”.

وقال سقلاوي إن “مايسترو” هو اول منتج غير “سيدرز” منذ العام 1990، عازياً ذلك إلى “عدم توافر الآلات والمعدات اللازمة لدى الريجي لتصنيع منتجات اخرى”. ولاحظ ان “السياسات التي اعتمدت خلال تلك المرحلة لم تكن تولي اهمية لصناعة التبغ ولم توفر لها الرعاية. اما اليوم، وبفضل رعاية الوزير الصفدي، فقد اصبحت لدينا معدات حديثة وأصبح في إمكاننا المنافسة”. وذكّر بأن الريجي وقعت اتفاقاً مع احدى الشركات العالمية “ستحصل بموجبه على معدات جديدة في نهاية 2014، وسيصبح لديها معمل حديث ينافس على مستوى عالمي، سيعمل فيه طاقم فنيين خضع لدورات تدريبية في افضل الشركات في المانيا وايطاليا، يضاهي مستواهم الفنيين في اهم مصانع المنتجات التبغية في العالم”.

السابق
بان رافعا جلسة اليوم الاول من جنيف 2: ’الكيل قد طفح‘
التالي
حوري: عدنان منصور موفد حزب الله الى جنيف 2

اترك تعليقاً