استخبارات غربية تكشف «بنك أهداف حزب الله»

اجراءات ضد حزب الله في الخليج

كشف مسؤول استخباراتي غربي معني في شؤون مكافحة الارهاب لـصحيفة “الراي” الكويتيّة عن ان “الولايات المتحدة والقارة الاوروبية وكندا على يقين تام من ان أجندة حزب الله اللبناني تصبّ، وبلا ريب، ضد مصالح الغرب وحلفائه، وفي مقدّمهم اسرائيل”، مشيراً إلى ان “حزب الله لم يتوقف عن العمل للثأر من اغتيال قادته، وعلى رأسهم عماد مغنية، وبنك أهدافه السفارات في العالم والسياح، إضافة إلى المراكز المدنية اليهودية، التي لم يتوقف عن ضربها منذ حادثة بيونس ايرس في العام 1991″.

وأفشى المسؤول عن معلومات بالغة الحساسية حول نشاط الحزب فأشار إلى انه “حاول بعد أشهر من اغتيال مغنية، وتحديداً في مايو 2008، ضرب سفارة اسرائيل في باكو، ومن ثم ظهر مجدداً في تركيا في سبتمبر من 2009، ثم في الاردن في الـ2010، وبعد ذلك في ليماسول في قبرص، وبعدها في اليونان وبانكوك ومصر”،

ولفت إلى ان الحزب “قام بتطوير أساليبه، إذ انه أصبح يستخدم الجزيرة القبرصية القريبة من لبنان كمسرح لتدريب ضباطه على العمل في بيئة معادية نسبياً.

السابق
فرنجية يرفض التمديد لسليمان: أنا وعون مرشحان للرئاسة
التالي
داخلية مصر: السجن 5سنوات لمن يشارك بتظاهرات الإخوان

اترك تعليقاً