الموز والمسكنات جعلاه عميد البشرية

سالوستيانو

يبلغ عميد البشرية من العمر 112 سنة، وهو إسباني يعيش في ولاية نيويورك الأميركية، على ما كشفت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية بعد شهر من وفاة سلفه الياباني جيرويمون كيمورا.
ويعيش سالوستيانو سانشيز بلازكويز في مدينة غراند آيلاند القريبة من شلالات نياغارا على الحدود الكندية، وفق «غينيس» التي منحته اللقب.
يذكر أن كيمورا توفي طبيعياً عن عمر 116 سنة في 12 حزيران (يونيو) الماضي. ووفق «غينيس»، فإن اليابانية ميساو أوكاوا التي ولدت عام 1897 وتبلغ من العمر 115 سنة هي عميدة سن البشرية.
ولد بلازكويز في 8 حزيران (يونيو) 1901 في قرية إل تيخادو دي بيخار الواقعة في مدينة سالامانكا غرب اسبانيا، وهاجر إلى كوبا في سن السابعة عشرة. ومن كوبا، سافر الى الولايات المتحدة في آب (أغسطس) 1920. وفي عام 1934، تزوج امرأة تدعى بيرل وأنجب منها ولدين هما جون (76 سنة) وإيرين (69 سنة). ولديه أيضاً سبعة أحفاد لديهم 15 ولداً.
ويعزو كيمورا عمره المديد إلى الموز والمسكّنات التي يتناولها يومياً.

السابق
خيرالدين في مواجهة جنبلاط وارسلان في حاصبيا
التالي
الديموقراطية هي تنظيم الكراهيات في المجتمع … وهنا عبقريتها

اترك تعليقاً