مديرية الاوقاف الاسلامية: لادراك خطورة هذه المرحلة من تاريخ لبنان

استنكرت المديرية العامة للأوقاف الإسلامية ما تعرض له الشيوخ أحمد العمري وماهر حمود وابراهيم البريدي من اعتداء واطلاق للنار، معتبرة ان "هذا الاعتداء يصب ضمن اطار السلسلة السابقة من حملة الاعتداءات على رجال الدين والأئمة والخطباء في لبنان".
ونناشدت المسؤولين جميعاً والأمنيين على وجه الخصوص "عدم التماهل والإهمال في كشف الفاعلين والمحرضين"، محذرة الجميع من أن "هذه التصرفات ما كانت لتكون لو قامت الجهات الأمنية بواجبها أمام كل حادثة اعتداء سابقة".
ودعت جميع اللبنانيين والمسلمين خاصة إلى أن "يدركوا خطورة هذه المرحلة الحساسة والخطيرة من تاريخ لبنان وأن يرتفعوا إلى مستوى الوعي الوطني والإيماني متمسكين بوحدتهم، وبالجيش والقوى الأمنية، لتفويت الفرصة على كل من يريد بالوطن والمواطن سوءاً وشراً ونشر الفوضى والفلتان الأمني".

السابق
جولي بعد استئصال ثدييها
التالي
عبود: إستقالة نوّاب التيّار الوطني الحرّ هي قبول بقانون السّتّين

اترك تعليقاً