الخصر النحيل..خدع بصرية

رغم أن ارتداء الفستان نفسه يعتبر أحد أسوأ المصادفات في حياة نجمات هوليوود، فإن فستانا واحدا يكاد يتكرر في معظم المناسبات العامة والحفلات التي تتضمن نجوما ومشاهير.

وتلجأ الفنانات إلى فستان «الخدعة البصرية»، لما له من تأثير خاص بإيهام الناظر بأن صاحبة الفستان تمتلك الجسم الدائري الذي تتمناه كل فتاة، جسما رفيعا عند الخصر ومليئا عند الفخذين.

ويلخص الفستان معالم الأنوثة الشهيرة التي طالما تغنى بها الرجال عبر مرور الأزمان، حتى في اللوحات الفنية التي تعود إلى قرون مضت والتماثيل التي ترمز إلى الحب والخصوبة، فكان الخصر الرفيع ومنطقة الأفخاذ الممتلئة الأكثر دليلا على مواطن الأنوثة ودلائل الخصوبة عند المرأة ومراكز الجاذبية في نظر الرجال.

وقد تكون أنواع الأقمشة والألوان هي العامل المتغير في خيارات الفنانات، لكن منطق الإيهام كان القاسم المشترك عبر هذه الفساتين.

ولعل الممثلة البريطانية كيت وينسلت كانت أول من ارتدى هذه الفساتين، فستانا مرقطا شفافا للمصممة ستيلا ماكارتني، جمع بين الجرأة والخدعة البصرية على الطريقة الهوليوودية.

السابق
ويليس يتبرع بمنتجعه للفقراء
التالي
ستالون ضحية عملية نصب

اترك تعليقاً