ميليس: الأسد أمر بقتل الحريري

 أعلن اول رئيس للجنة التحقيق الدولية في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ديتليف ميليس «ان النظام في سورية متورط في هذه الجريمة»، مؤكداً «أن الرئيس السوري بشار الأسد هو من أمر بقتل الحريري، بعدما اشتبه السوريون بأن رئيس الوزراء اللبناني السابق سعى بالتعاون مع الفرنسيين والأميركيين الى إسقاط النظام في سورية ونزع سلاح حزب الله». ومشيراً الى «أن الدافع الأساسي لاغتيال الحريري مرتبط بقرار مجلس الأمن 1559 الذي كان موجّهاً ضدّ سورية».
وقال ميليس في مقابلة أجرتها معه الإذاعة الألمانية «إن إفادات الشهود تؤكد له أن هيكلية نظام الحكم في سورية لا تسمح بارتكاب هذه الجريمة الا من خلال توجيهات الأسد»، متحدثا عن أهمية شهادات النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام في التحقيق الدولي في اغتيال الحريري.
وأفاد أن النظام في سورية يعتمد على الإثراء، إذ إن «كل المقربين من رأس الهرم يصبحون أغنياء، لكن عندما يشعر هؤلاء بأن النظام يتعرّض لخطر السقوط فقد ينقلبون عليه كما هي حال جميع الديكتاتوريات».
واذ رأى أن «النظام في سورية سيسقط في غضون عام أو عامين»، تدارك «لكنني أجهل مدى قوة المعارضة السورية»، ومعتبراً أن ما قاله هنري كيسينجر عن «عدم وجود حلول لمشاكل الشرق الأوسط من دون سورية، لا يعني شيئاً، فسورية طالما كانت جزءاً من أزمة الشرق الأوسط». 

آخر تحديث: 18 يونيو، 2011 11:27 ص

مقالات تهمك >>