محمد العبد الله وشخصية الشاعر

 
دخلتُ كلية التربية في أوائل السبعينات، وكان عرشها يكتظّ بملوك السياسة والشعر: الأحزاب اليسارية بداهةً، في ذلك الوقت، وتلك اليمينية...

ننصحكم >>