بعد مؤتمر «المبادرة اللبنانية» في «مونرو».. «حركة الشعب» تُمنع أيضا

لما هذا الضغط السياسي على بعض الحركات السياسية في لبنان؟

بعد منع انعقاد المؤتمر العام لـ”حركة المبادرة الوطنية” في أوتيل “مونرو”، كما اعلن النائب السابق الدكتور فارس سعيّد. تلقّت الماكينة الانتخابية لحركة الشعب اتصالا من ادارة فندق “مونرو” تلغي فيه الاتفاق الذي كان مقرّراً يوم الأحد، وذلك بناء على طلب من جهاز أمنيّ. فتمّ نقل الحفل إلى فندق “موڨنبك” الروشة.

فما هو سر انقلاب ادارة الفندق على اتفاقاتها التي تعقدها مع الحركات السياسية في البلد؟ وما هي خلفية الضغط وهل تحول لبنان الى دولة أمنية؟

إقرا ايضا: وفيق صفا يدعّي على فارس سعيد بسبب خطأ مطبعي!

آخر تحديث: 26 فبراير، 2018 12:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>