السفيرة الاميركية وقائد المنطقة المركزية الوسطى يجتمعان بالرئيس الحريري

اجتمعت السفيرة الاميركية اليزابيث ريتشارد وقائد المنطقة المركزية الوسطى، الجنرال جوزف فوتيل، مع رئيس الحكومة سعد الحريري. أدلت السفيرة ريتشارد والجنرال فوتيل بعد الاجتماع بالتصريحين التاليين:

السفيرة ريتشارد: “تسعدني عودة قائد المنطقة المركزية الوسطى، الجنرال جوزف فوتيل، إلى بيروت هنا معنا اليوم.
لقد عدنا للتو من لقاء مع رئيس الحكومة، وقد أجرينا معه محادثة ممتازة حول التحديات التي تواجه لبنان والمنطقة. لقد تحدثنا أيضا عن الكيفية التي يمكن بها، للولايات المتحدة والمجتمع الدولي الأوسع، دعم لبنان في هذه الأوقات الصعبة. ففي الأسبوع الماضي، على سبيل المثال، اجتمعت مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان في باريس للاعتراف بدور رئيس الوزراء الحريري كشريك رئيسي في الحفاظ على وحدة لبنان واستقراره.

اقرأ أيضاً: ريتشارد: 42.9 مليون دولار جزءا من برنامج سداد تكاليف العمليات الحدودية للحكومة اللبنانية

لقد لفتت مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان الانتباه إلى إعادة الحكومة اللبنانية التأكيد على سياسة النأي بالنفس عن الصراعات والحروب الإقليمية، وأعادت الى الاذهان التزامات لبنان السابقة بقرارات مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك القرارين 1559 و 1701.

كما دعمت مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان قادة لبنان السياسيين ومن ضمنهم رئيس الحكومة – الذين يمثلون جميع اللبنانيين – والذين تحدثوا بصوت واحد للقول بأن ازدهار الشعب اللبناني واستقرار هذا البلد يعتمدان على قدرته على تجنب الانخراط في الصراعات الإقليمية.

ومن جانبنا، نحن الولايات المتحدة، نواصل التزامنا الطويل الأمد بشعب لبنان ومؤسساته، بما في ذلك الجيش اللبناني. اما مع الجنرال فوتيل، فقد ناقشنا مع رئيس الحكومة وقائد الجيش، في وقت سابق اليوم، ثلاثة برامج جديدة لوزارة الدفاع الأميركية نحن في صدد الإعلان عنها اليوم.

هذه الأنظمة، التي تقدر قيمتها بأكثر من مائة وعشرين مليون دولار، تشمل ست طائرات هليكوبتر هجومية خفيفة من طراز MD 530G ، وست طائرات بدون طيار جديدة من طرازScan Eagle بالإضافة الى أحدث أجهزة للاتصالات والرؤية الليلية. هذه المعدات المتقدمة، ستساعد الجيش في البناء على قدراته الثابتة والقوية من اجل القيام بعمليات حماية الحدود ومكافحة الإرهاب، والاهم الدفاع عن لبنان وشعبه.

أود ان ارحب مرة ثانية بعودة الجنرال فوتيل الى لبنان، مثال عظيم آخر على دعمنا للبنان وللجيش اللبناني.”

الجنرال فوتيل: “أشكرك سعادة السفيرة، واسمحوا لي أن أعرب عن مدى سروري لعودتي الى بيروت ولإتاحة الفرصة لي للاجتماع مع رئيس الوزراء وقائد الجيش اللبناني . وأود أن أكرر ما قالته السفيرة، لقد أجرينا نقاشا ممتازا هذا الصباح، وأعتقد أننا بدأنا في اتخاذ بعض الخطوات للمضي قدما في تعزيز علاقتنا.
وفي الختام، أود فقط أن أعبر عن مدى فخرنا بأن نكون شركاء مع الجيش اللبناني، إنه لجيش محترف وماهر ويركز على الشعب اللبناني، وأنا أتكلم من قلب القيادة المركزية الأميركية، ونحن فخورون جدا بأدائه وزمالتنا له هي من دواعي سرورنا.

آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2017 4:15 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>