شهر «رمضان» الأخير صيفاً.. فما أصل التسمية؟

أعلنت معظم الدول العربية المتمثلة بالسعودية والإمارات والبحرين واليمن والكويت ولبنان أن يوم السبت هو أول أيام شهر رمضان المبارك.

اقرأ أيضاً: أطعمة تقاوم العطش في شهر رمضان

أما أصل إسم “رمضان” فهو يعود لأيام الجاهلية، حيث كان الناس يسمُّون أشهر السنة حسب وقت وقوعها في الوقت الذي تمت فيه التسمية أو حسب نوع الشهر. فمثلاً شهر ذي الحجة: سُمِّيَ كذلك لكونه شمل في حينها موسم الحج ويحج المسلمون فيه، وشهر ربيع الأول: سُمي كذلك لأنه وقع في فصل الربيع؛ وهكذا فإن إسم شهر رمضان جاءت من الأصل “رمَض” وهي شدة الحر، حيث كانت تسمية رمضان في وقتٍ جاء فيه شديد الحر؛ فأُطلق عليه هذا الإسم. والاسم متطابق مع طبيعة هذا الشهر عند المسلمين، حيث أن جوف الصائم يشتد حره من شدة الجوع والعطش فيكون جوفه رمِضا.


وشهر رَمَضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان، وهو مميز عند المسلمين فهو شهر المغفرة والرحمة تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، ويمتنعون خلاله عن الطعام والشراب من الفجر إلى غروب الشمس. وشهر رمضان بدأ مع نزول الوحي على سيدنا محمد(ص) وفيه ليلة القدر.
والجدير ذكره أنه، يبدأ فصل الصيف في 21 حزيران الموافق 16 رمضان 1438 ويستمر إلى 21 أيلول (3 أشهر كاملة)، ويعتبر رمضان الحالي آخر رمضان يأتي خلال فصل الصيف. إذ خلال التسع سنوات القادمة سيأتي في فصل الربيع، ويليها ثمانية سنوات في فصل الشتاء، و8 سنوات بعدها في فصل الخريف أي لن يعود رمضان في فصل الصيف إلا بعد خمسة وعشرون سنة.

آخر تحديث: 29 يوليو، 2017 10:52 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>