لزوم عمل وزير الاقتصاد.. المصرفي!!

في البلدان الديموقراطية ماذا يفعل الوزير الفاشل؟؟

رائد خوري هو وزير اﻻقتصاد في حكومتنا العتيدة، سألته صباحا إحدى اﻻذاعيات عما يمكن ان يقوم به هو ووزارته بشأن ارتفاع الأسعار في المؤسسات التجارية، والتي طالت أنواعا عديدة. اجاب خوري: لن استطيع ان أفعل شيئا. فالمراقبون في الوزارة قلة، وﻻ اعرف ماذا أفعل؟

في البلدان الديموقراطية يسارع مثل هذا الوزير الى اﻻستقالة. لكن خوري قال كلمته ومشى، ولم يهتم بأي تعليق.

رائد خوري كغيره من الوزراء لم يُعين لكفاءته، بل هو من حصة الرئيس كما غيره، إذ  لكل زعيم حصصه، أي أنهم ﻻ يخضعون للمساءلة وﻻ للمحاسبة.

وهو قريب من كتلة الإصلاح والتغيير، ويبدو انه يهتم بتغيير ثيابه لزوم عمله المصرفي.

اما بخصوص اﻻصلاح فيبدو انها ناشطة بإصلاح ذات البين في المحاكم الشرعيّة ليس أكثر ولا أقل.

انتهى التعليق.

 

آخر تحديث: 17 مارس، 2017 5:27 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>