أمل حمّادي.. تخطت الخطوط الحمر في #بلا_تشفير

كان "البروموشن" صادما، للعديد من الذين لا يعرفون أمل حمادي، لكنها شخصية عامة ولها متابعون أكثر من عادل امام وراغب علامة... انها أمل حمادي.. ماذا قالت لتمام بليق في بلا تشفير أمس؟

في حلقة الأمس من برنامج #بلا_تشفير الاسبوعي الذائع الصيت، والذي استضاف فيها الإعلامي تمّام بليق السيدة أمل حمّادي التي لا تمتهن أي مهنة لا بالوسط الفني ولا بالوسط الاعلامي. بل هي شخصية صنيعة الشارع، والشارع هنا بالمعني الشعبي للكلمة، أي انها صوت الناس الخفي.

الصوت الذي نطمسه داخل كل واحد منا. فقد انتقدت كل من سألها عنهم مقدم البرنامج تمام بليق، ولم توفر أحدا، بدءا  عادل إمام، وهيفاء وهبي وشعرها الاحمر كالغوارنة، الى أليسا ملكة النشاز، الى عاصي الحلاني الذي لا يتقن فن الكلام، وصولا الى راغب علامة الذي ينوجد في كل مكان ويسعى الى العمل السياسي، وميريام فارس وزوجها المجهول، ونوال الزغبي الانانية التي لا ترى الا نفسها، ومايا دياب التي ترفض تسليط الاعلام  الاضواء على حياتها الشخصية…

لم تترك أحدا “يزمط” من شرّ لسانها. والغريب عندما يتساءل المتابعون عبر وسائل التواصل الاجتماعي لماذا يستضيفها تمّام بليق؟ بل الاغرب هو ان تتصدر أمل حمّادي “التراندات” على “تويتر”.

إقرأ أيضا: «بلا تشفير» برنامج الإهانات المدفوعة سلفا!

وهذا يكشف ان المجتمع اللبناني يُخفي ويُضمر ما لا يُظهر، من خلال اتبّاعه الإتيكات واللياقات والآداب المحافظة ظاهريا، لكن الحقيقة تقول انه هذا البرنامج وهذه الضيفة، التي لا مهنة لها، سوى انها الضمير المسكوت عنه في عالم سفليّ أسود معتّم وقاتم.

فأن يُبدي اللبنانيون على “تويتر” اعجابهم الشديد بأمل حمّادي، ابنة البيئة المحافظة، التي تمنع بطريقة غير مباشرة ان تطل امرأة “فالتة” من عقال بيئتها بهذه الصورة الفاقعة بدءا من اسلوب الكلام والتعابير والصراخ والهجوم  والرد المضاد، لدرجة يقال معها عنها شعبيا ما هذا إنه (فجور).

هذا الـ(فجور) غير المهذب لأمل حمّادي الجنوبية، ابنة اللامهنة علنيّة لها، سبقها فجور مهذب ولطيف لسيدتين جنوبيتين أيضا، هما هيفاء وهبي، وتهذيب اجتماعي أقل لميّ حريري النبطانيتين.

هؤلاء السيدات الثلاث هن صورة غير طبيعية من صور بنات الجنوب. هن صورة مغايرة لما عُرف سابقا عن نساء الجنوب، اليساريات، والحزبيات، والمجاهدات والعصاميات.

إقرأ أيضا: البرامج الفضائحية موضة العصر

أمل حمّادي، امرأة لبنانية، فاقعة اللون، غير منضبطة بضوابط الاعلام، على الاقل، خرجت من عقال المجتمع اللبناني كله وليس الجنوبي فقط، لتنقل صورة واقعنا الفجة جدا والتي صرنا عليها حاليا.

https://twitter.com/Alii_Wehbi/status/809122488525455360

https://twitter.com/news_ger_chekel/status/809135294930972672

 

آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2016 9:53 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>