هكذا رثى الأحباء فقيدهم الصديق محمد عقل

فارقنا يوم أمس الأحد 13 تشرين الثاني الصديق محمد عقل، تارك في عالمنا وعالم الصحافة والأدب والبحث فراغاً لن يملؤه إلا ذكراه.

خيّم الحزن يوم أمس على الكثيرين من الذين عرفوا الأستاذ محمد عقل ورافقوه في مسيرته.. عقل الذي رحل جسداً لتظلّ روحه ويظلّ فكره ويظلّ عطاؤه الثقافي شاهداً على الحضور.
في رثاء الصديق، كتب الكثيرون، ففاضت الصفحات بما قاله الأحبة.

إقرأ أيضاً: في رثاء الصديق محمد عقل: الفراق قاسٍ

علي محمد حسن الأمين

الصديق والزميل محمد عقل في ذمة الله. الفراق قاس ايها الجميل. لنا الله وبعض حكاياتك وقهقهاتك ونظرتك الثاقبة. لنا حب لبايا التي حضنتها وستحضنك في الوداع الاخير….

مصطفى فحص

محمد عقل… شرح لنا أغلب تفاسير الحروف والكلمات، وأضاف إلى جملتنا ما تحتاجه من علامات التعجب والاستفهام، لكنه أغلق كِتاب اللغة وقواعد الصرف والنحو، ونظر إلى نواحينا مستعجلا الانصراف دون أن ُيعرب لنا فِعل الغياب…

سعود المولى

وداعًا محمد عقل أيها الصديق الرقيق والرفيق المحب والأخ الساهر على بقاعنا العزيز. أيها العصامي المكافح… بكرت كثيرًا في الرحيل وكان بيننا موعد للبقاع وشجونه. رحمك الله وأسكنك جنته وألهم أهلك ومحبيك كل الصبر والسلوان. لك من قلبي ألف وردة.

سامر غناوي

لقد كان قلمك ينزف من دفئ قلبك، لذلك اختار لك الرحيل .لم تستسلم كما عهدتك، ولكن استسلامك للموت تجلى بحثا عن الحرية في مكان آخر، في مكان لا ينتظر كثيرا فيه فجر الحرية ولا البحث والتدقيق في الكلمات. استعجلت الرحيل يا صديقي، فما زلنا نبحث عن قصائدك التي كنت تنسجها من عطور الورد ومن زهر القندول الاصفر الذي نبت على تراب لبايا.
وداعا دكتور محمد عقل، وداعا ايها العقل المتمرد على الموروث، والعقل الذي احب الجنوب كما احب البقاع.

أسامة وهبي

البارحة، كانت السهرة طويلة مع الدكتور محمد عقل، الذي جاءنا معزياً برحيل #أمي، وتقبّل معنا العزاء منذ اليوم الأول كواحد من أهل العزاء، كان من المفترض أن يكون هو عريف ذكرى أسبوع أمي، فكانت ذكرى الأسبوع، هو يوم رحيله الذي صعقنا وصعق كل من عرفه. هو الصديق والرفيق والجار المحب والخدوم، أحبّ لبايا وأهلها حباً لا مثيل له، كانت لبايا وأهلها وتاريخها ومستقبلها شغله الشاغل، أتمّ الدكتورة في اللغة العربية، وكان من المفترض أن يناقشها الأسبوع القادم، كانت فرِحاً بما أنجز، وكنا فخورين به وبكل إجازاته. إنه الموت، يختطف منا أحبتنا دون إستئذان، إنها خسارة كبرى، لا يدرك فداحتها إلاّ من عرف الدكتور محمد وجالسه وعرف خصاله ودماثة أخلاقه وسعة ثقافته وإطلاعه وإخلاصه لمبادئه وحبه لوطنه وطموحه الذي لا حدود له. #وداعاً يا جار الرضا.سلّم على الأحبة الذين سبقوك.

أحمد اسماعيل

صدمة كبيرة حين علمت بوفاة الصديق الغالي محمد عقل
اخر مرة التقينا منذ ايام اثناء التعازي بوفاة والدة د امين وهبة واسامة .. تبادلنا الحديث وقلي مشتقلك احمد وعاتبني ليش مش مخبروا بسهرة الجسر وسمعت كانت حلوة كتير
اعتذرت منه وخبرتو الايام بيننا كتيرة لكن طلعت الايام بيننا قصيرة خطفك الموت منا سريعا قلبك الجميل توقف واصبحت من الزمن الجميل كنا ننتظر لنفرح معا لنعيش ونكمل معا بقية ما تبقى من هذه الحياة التي نحب ان نعيشها
رفيقنا #محمد_عقل نعم خسرنا عقل راقي وشخص مميز في الحضور ومتفاني في السلوك والوعي الذين كنت استفيد منهما..
لروحك السلام سنشتاق لك كثير يا اغلى الرفاق والاصدقاء.

علي أبي رعد

        الصديق الكاتب والصحافي الدكتور محمد عقل وداعاً
ترجلّت باكراً عن صهوة أحلامك ..
ما زال المشوار بعيداً ..
سنتوكأ على ما تركت من إرثٍ فكري وثقافي .. ونُكمل ..

قاسم قصير

الصديق والزميل محمد عقل في ذمة الله. الفراق قاس ايها الصديق والمثقف والفنان والاعلامي المميز وصاحب المواهب المتعددة وسنفتقدك ونفتقد روحك النقدية وتواضعك وسيفتقدك الاعلام والصحافة في لبنان وقد كانت لك بصمات كبيرة في العديد من المجلات والصحف ومنها مجلة “صباح الخير” التي كان يصدرها الحزب القومي السوري الاجتماعي ومجلة “العواصف” التي كان يرأسها الاستاذ بلال شرارة ومجلة “النقطة” الثقافية التي اسستها مع اخوتك واصدقائك ومجلة “شؤون جنوبية” ومجلة “بلدنا” التنموية والانمائية، وغير ذلك من الصحف والمجلات. وكنا ننتظر بشغف رسالة الدكتوراة التي انهيت اعدادها وكان لك كتب ودراسات مميزة. رحمك الله ومنّ الله على عائلتك واصدقائك واحبائك واهل قريتك لبايّا بالصبر والسلوان، وانا لله وانا إليه راجعون.. صديقك وزميلك قاسم قصير..

 

آخر تحديث: 16 نوفمبر، 2016 1:20 ص

مقالات تهمك >>