هل يتهم وئام وهاب نبيه بري بالـ 100 مليون دولار؟

أعلنت وكالة الأنباء الليبية “وال” في الحادي عشر من الشهر الحالي، عن صفقة يجري التفاوض بها بين حكومة ريكسوس و وسطاء يمثلون الرئيس بري، وتتضمن تسليم هنيبعل القذافي مقابل تحويل مبلغ 100 مليون يورو إلى دولة إفريقية بإسم رندة عاصي زوجة السيد نبيه بري، ومبلغ 100 مليون يورو إلى البرازيل لحساب شركة زراعية يملكها لبناني مهاجر وينتمي لعائلة السيد نبيه بري.

إقرأ أيضاً: لماذا لا يحبّ برّي عون؟
وبحسب الوكالة فهي تملك نسخة من الحوار بالصورة والصوت وستقدمه لمجلس الأمن ولمنظمة هيومن رايتس .
كذلك أوضحت “وال” أنّ الحكومة اللبيبة المعترف بها توجهت برسالة لجامعة الدول العربية، تتهم بعض الأطراف اللبنانية بهذا التعامل، وتحذر من أنّ المضي بهذا الأمر سيجعل الجالية اللبنانية في ليبيا وبعض الدول الأفريقية تحت خطر الإنتقام.
كما طالبت بفتح تحقيق وبالإفراج الفوري عن هنيبعل القذافي.

هذه المعطيات تقاطعت اليوم مع رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب الذي غرّد عبر صفحته تويتر “هناك خبر تناقلته وسائل إعلام ليبيه عن تفاوض مع الحكومه غير الشرعيه لتسليم هنيبعل القذافي مقابل ١٠٠ مليون دولار شو هالفضيحه يا قضاء”


وأضاف: “يعلم القاضي جان فهد ان توقيف هنيبعل القذافي غير قانوني لماذا السكوت عن الموضوع؟”

إقرأ أيضاً: قصة «خطف» هنيبعل القذافي… وقصة قادة طائفة مع جلاديها

هاتان التغريدتان، تضمنتا تأكيداً مبطناً من وزير السابق وئام وهاب على الإتهام الذي وجّه من وكالة “وال” للرئيس نبيه برّي، وتظلّ المعضلة هنا:
هل تبني وئام وهاب لهذه المعلومات منطلق من حقائق، أم مندرج في إطار الكيدية السياسية إذ من المعروف أن بري ليس من المتحمسين لميشال عون بعكس وهّاب الذي أصبح شعاره “عون أو لا أحد”، ممّا جعل وهّاب يتلقف كل “خبرية” تدين برّي سواء كانت صحيحة ام مشكوك بأمرها.

آخر تحديث: 14 فبراير، 2016 8:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>