ذكرى ثالث للمرحوم السيد حسين علي الأمين

بِسْمِ اللهِ الرَحْمَٰنِ الرَحِيْمِ ﴿يَـــا أَيَّـتُــهَــا النَّـــــفْـسُ الْمُـــطْمَئِنَّةُ؛ ارْجِـــعِي إِلَى رَبِّـــكِ رَاضِـــيَةً مَــرْضِيَّةً؛ فَــادْخُـلِـي فِــيْ عِـــبَادِي؛ وَادْخُـــــــلِـيْ جَــــــنَّتِيَ﴾. آلُ الأمِيْنِ وَعَائِلَةُ الفَقِيْدِ السَــــيِّدِ حُـسَـــيْنِ عَــلِيِّ الأمِــيْنِ (أبُو هَيْثَمٍ). وَالِدُهُ: المَـرحُومُ السَــيِّدُ عَــــلِيُّ عَـبـدِ الحُسَـــيْـنِ مَــــحـــمُـودِ الأمِــــــيْـنِ...

عائلة الرئيس الاسعد تنعى الراحل طالب الامين

بِسمِ اللهِ الرَحْمَٰنِ الرَحِيْمِ: ﴿يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِيَ﴾ (الفَجْرُ: ٢٧، ٢٨، ٢٩، ٣٠) اقرأ أيضاً: رضوان الأمين رحل بهدوء.. تاركاً صمته...

حقيقة «صفر إصابة» في لبنان والعالم تحت رحمة «كورونا» في رمضان

فيروس كورونا: الرواية الكاملة لجائحة تمتحن الأرض!