خسر حزبُ الله حربَه في سوريا 2: صار بيدقا إيرانيا

 
في لبنان ليس مسموحاً مجرّد طرح سؤالٍ عن تداعيات هذه الحرب او تلك حتّى لمجرد استخلاص العبر! الولي الفقيه وحده...

ننصحكم >>