مثقفو الممانعة ومثقفو السيادة حملوا العلم السوري معا قرب ضريح الحريري و”الشبّيحة” كانوا قلّة قليلة

بعض "الشبّيحة" الذي هاجموا ليل أمس المتضامنين مع الثوّار السوريين، في ساحة الشهداء، لو قيّض لهم الوصول إلى الفنان مارسيل خليفة، هل كانوا سيضربونه لأنّه "عميل" إسرائيلي أو أميركي؟...

جنوبية في حلّة جديدة