السفير: القوات السورية قرب الحدود التركية كلينتـون تنـتـقـد الاسـتفـزاز وتحـذر مـن اشـتباكات

دخلت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون على خط العلاقة المشدودة بين انقرة ودمشق وحذرت من تصعيد عسكري في المنطقة بسبب ما وصفته بـ«الهجمات الاستفزازية» للقوات السورية على الحدود، وذلك...

النهار: صيغة المحكمة تنتظر تفاهم الأكثرية وتدابير في طرابلس اليوم لحصر التظاهر

عكس الطابع الروتيني الذي غلب على الاجتماع الرابع أمس للجنة الوزارية لصياغة البيان الوزاري حاجة الحكومة الى مزيد من الوقت للتوصل الى تفاهمات بين أطرافها على القضية الشائكة المتمثلة...

الانباء: في لبنان البيان الوزاري في عنق زجاجة المحكمة الدولية وحرب التصريحات تزداد استعاراً بين عون و14 آذار

الجلسات اليومية متواصلة للجنة صياغة البيان الوزاري، وفي المعلومات ان ميقاتي لم يتقدم بعد بالنص الذي أعده لبند المحكمة الدولية، الذي يعد من أعقد البنود، وقد ترك كبند أخير...

النهار: الدبابات السورية بلغت مشارف الحدود التركية وواشنطن تخشى تصعيداً للصراع في المنطقة

* الاحتجاجات السورية مستمرة في يومها المئة ودعوة إلى التظاهر اليوم * الاتحاد الأوروبي وسَّع العقوبات لتشمل إيرانيين بسبب استمرار القمع مع اقتراب الدبابابت السورية من القرى القريبة من...

الجمهورية: ترحيل البيان الوزاري إلى الاثنين انتظاراً لبند المحكمة والأمم المتحدة تدعو لبنان الى احترام التزاماته الدولية

على وقع التطورات السياسية والامنية الداخلية المتلاحقة والإقليمية المتصاعدة رحّلت الحكومة صياغة بيانها الوزاري الى مطلع الاسبوع المقبل، في انتظار ان يصوغ رئيسها نجيب ميقاتي البند المتعلق بالمحكمة الدولية...

السفير: تنشر أبرز مضامين البيان الوزاري: تفادي المحكمة واحترام الالتزامات و«الحقيقة»

قطعت لجنة صياغة البيان الوزاري أكثر من ثلاثة أرباع الطريق، ووصلت في جلستها الرابعة امس الى المنطقة الحرجة المتعلقة بالمحكمة الدولية، ودخلت في استراحة البحث عن «صيغة مقبولة» يفترض...

"جنوبية".. "جنوبية"

تبدّل موقع "جنوبية" شكلاً، إرتدى حلة جديدة لزوم التطوير البصري والمهني، ليغلف مضمون معركة "تاريخية" لم و لن يحيد عن خطها وعهدها وان قلّ سالكيها بداية: قوة "شيعية" سياسية وطنية ثالثة.
غير ان كرة الحق و الصواب التي تدحرجت قبل ١٣ عاما، بدأت تكبر وتكبر و"تشايع" فكرة قيام الدولة المدنية "الطبيعية"، حيث لا فرق لحزب على حزب إلا بالتقوى "الوطنية"، ولم تزدها الأيام إلاّ عزيمة وقوة متجددة ومتوقدة.
يبقى ان وفاء الأحبة من القراء والزملاء، جعل جنوبية عين "تقاوم" المخرز.