هددوها وابتزوها وخططوا لخطف ابنها.. وفصيلة عاليه كانت لهم بالمرصاد!

صدر عن المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي – شعبة العلاقات العامّة البلاغ التّالي: في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها قوى الأمن الداخلي لمكافحة الجرائم وتوقيف مرتكبيها، توافرت معلومات لفصيلة عاليه في وحدة الدرك الاقليمي حول قيام مجهولين بتهديد وابتزاز السيّدة (ه. ش، مواليد عام 1992، سوريّة) بهدف الحصول على مبلغ /10،000/ دولار أميركيّ، وانهما يخططان لخطف ابنها القاصر في حال تمنعت عن الدفع.


نتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة التي قامت بها عناصر الفصيلة، توصلت الى تحديد هوية متورطَين في العملية، وهما كل من:
ب. ع. (مواليد عام 1979، سوري) وهو الرّأس المُدبّر
م. ش. (مواليد عام 2004، سوري)
بتاريخ 2-7-2024 وفي مدينة عاليه، وبعد عملية رصد ومراقبة، أوقفت قوة من هذه الفصيلة الأول على متن دراجة آليّة، وألقت القبض على الثاني على متن سيارة نوع “تويوتا”.
بالتحقيق معهما، اعترف الأول بقيامه بتهديد الضحية وابتزازها بغية الحصول على مبالغ مالية. وأضاف أنّه كان يريد خطف ابنها القاصر في حال لم تدفع له ما يريده، وذلك بالاشتراك مع المدعو: – م.ج. (مواليد عام 1983، سوري)
كما اعترف (م. ش.) بأنه على علم بما يقوم به (ب. ع.).
وفي سياق متّصل، تم توقيف (م. ج.)، وباستماعه، اعترف بما نسب إليه.
تمّ حجز السيّارة والدرّاجة الآليّة، وأجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.

السابق
تأجيل «احداث خلدة» يُشعل الجلسة السابعة.. ورئيس المحكمة «ينتفض» على إتهامه ب«الإنصياع» ل«حزب الله»!
التالي
نتنياهو ماضٍ في حربه.. وتهديد للحزب: مصيركم الموت!