إحراز تقدم في محادثات غزة.. ولكن!

غزة

قال مصدران أمنيان مصريان يوم الخميس إنه تم إحراز تقدم في المحادثات الرامية إلى إنهاء الصراع في غزة فيما يتعلق بمسألتي تحرير الرهائن وانسحاب القوات الإسرائيلية من مناطق في القطاع، لكن العمل لا يزال جاريا على ترتيبات أمنية وضمانات لوقف إطلاق النار.

وانتقلت هذا الأسبوع من القاهرة إلى الدوحة قبل أن تعود إلى العاصمة المصرية مرة أخرى مفاوضات مستمرة منذ فترة طويلة يشارك فيها مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون ومصريون وقطريون حول مقترح لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، وكذلك محادثات بشأن ترتيبات أمنية على الحدود بين غزة ومصر.

ومن المقرر انضمام وفد إسرائيلي إلى المحادثات بين الوفدين المصري والأمريكي في القاهرة يوم الخميس.

وقال المصدران إن المباحثات سعت للبناء على نقاط سبق أن وافقت عليها حماس التي قالت في بيان إن الوسطاء لم يطلعوها بعد على آخر المستجدات.

وأضافا أن هناك اتفاقا على الاستعدادات لتحرير رهائن إسرائيليين وإطلاق سراح فلسطينيين محتجزين في سجون إسرائيل وعلى انسحاب القوات الإسرائيلية من مناطق سكنية في جنوب غزة خلال المرحلة الأولى من الاتفاق المقترح والتي تستمر ستة أسابيع. وذكرا أنه تم الاتفاق أيضا على آلية لإدارة قطاع غزة ما بعد الحرب.

وبحسب المصدرين، لا يزال هناك خلافات على الترتيبات الأمنية عند المعابر المؤدية لغزة والانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية.

وقالا إنه يجري العمل على مطلب حماس الحصول على ضمانات مكتوبة بأن الاتفاق سيؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار.

السابق
نتنياهو ماضٍ في حربه.. وتهديد للحزب: مصيركم الموت!
التالي
مروحة اجتماعات للمعارضة.. ولقاء مع نواب الثنائي الشيعي في هذا الموعد