سر اغتيال القادة

مناصرين وجمهور حزب الله

على وقع حرب الإستهدافات التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي بحق قادة في حزب الله منذ بدء المواجهات، كتب حساب بإسم نزيهة فياض عبر موقع فيسبوك تحت عنوان “سر اغتيال القادة” التالي:

“نسعى من خلال هذا المنشور فقط إلى زيادة الوعي واستخلاص الدروس بأن العصمة لأهلها فقط ومن يدعي العصمة متهم من هنا. عندما مدح الحاج عماد بقوله: “شبابنا و” هذه العصمة والهالة والقدسية مفسدة وندخل على المسألة.

الكثير طرح السؤال ويتساءل كيف العدو يعرف بتفصيل المواقع والأسماء والصور والأرقام الخاصة بالقادة ومنازلهم وتواجدهم وطبيعة عملهم؟ سماحة السيد للتهرب من الحقيقة -كما جرت العادة- قال العميل هو الهاتف. حسنا، نقبل الجدل وسحبنا الهواتف ولكن بقي الاستهداف بدقة عالية وآخرها كان أمس ابوالفضل!

الجواب أن هيكل التنظيم من بدايته كان مخترقاً من قبل عدة أجهزة محلية وإقليمية ودولية، ولدينا على ذلك الشواهد والأدلة.
في 25 مايو 2011، أعلن سماحته عن توقيف 5 من القادة، واكتفى بهذا. ونحن شبكة #ياشورىياافاضل سنكمل الوقائع وأنت أيها القارئ الذكي والخبير ستفهم. رئيس أركان التنظيم في #ياشورىياافاضل المسؤول عن جميع الوحدات، تفاصيل القادة، الأنفاق، المخازن، الخطط الاستراتيجية والتسلح، الحاج القائد الجهادي الكبير، الحاج محمد الحاج (أبو تراب)، عميل بدرجة عالية؛ سلّم لمشغليه كل ما طلبوا منه وحبة مسك.

تم القبض عليه فعلاً ولكن أعدم بسرعة، مثلما تم أعدام الشيخ يوسف جوهر، ودفن في روضة الشهيدين. الأمر المؤسف هو أن المسؤولية تقع على المحقق المسؤول اللبناني والايراني – الحاج ط والسيد ه – لأنهم لم يتعمقا في المعلومات الاستخباراتية المقدمة وتقييم ضررها. فقط عملوا على تأكيدهم على الإدانة من خلال الاعتراف واتخاذ القرار بالإعدام على الفور. عندنا تساؤلات، هل خافوا أن يكشف عن عمالة شخصية كبيرة لذا أعدم بسرعة؟ وفي كل الاحوال، إذا كان رأس الجسم يتورط بالصفة الأكثر خبثًا والأكثر قبحا، فلا يتوجب اللوم على افراد التنظيم.

نصيحة لـ #ياشورى_ياافاضل طهروا الهيكل وهناك المزيد من الحاج ابوتراب ولا تتكبروا فالضرر كبير جدًا. ستي نزيهة بتقول : دود الخل منه وفيه. الله يرحمك ياستي
والله اني لكم ناصح امين
والله من وراء القصد عليم”.

السابق
الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف منزلًا في طيرحرفا
التالي
«تسلل مجموعات المقاومة».. نصرالله: مجاهدونا يتسابقون الى الخطوط الأمامية!