الحزب يستكمل الرد على إغتيال قرنبش…وإسرائيل تحرق حرج الصنوبر في الهبارية

تستمر معادلة المثل بالمثل، التي يتبعها “حزب الله” رداّ على الإعتداءات الإسرائيلية، لا سيما الغارات الحربية على البقاع، التي تلجأ إليها إسرائيل، في كل مرة بعد إستهداف القواعد الإسرائيلية، في عمق الشمال الفلسطيني والجولان السوري المحتلين، حيث تؤدي إلى إندلاع الحرائق، يقابلها تعمد العدو إحراق الأحراج في الجانب اللبناني، كما حصل اليوم في بلدة الهبارية، حيث ما تزال النيران مشتعلة منذ نهار الأمس، في حرج الصنوبر الشهير في البلدة، المحاذي لبلدتي الفرديس وراشيا الفخار .

وبعد تشييع شهيده ياسر قرنبش، المرافق السابق لأمين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله، بعد نقل جثمانه من سوريا، إلى بيروت، ثم إلى بلدته زوطر الشرقية، إستكمل الحزب مساء اليوم رده على إغتيال قرنبش، بواسطة طائرة مسيرة إسرائيلية، حيث شن مجاهدو المقاومة الإسلامية وفق بيان صادر عنها، هجومًا جويًا بسرب من المسيّرات الإنقضاضية على ‏مقر فوج المدفعيّة التابع للفرقة 210 في ثكنة يردن، في الجولان المحتل، مستهدفة أماكن تموضع واستقرار ضبّاطه ‏وجنوده وأصابتها بشكل مباشر وأوقعتهم بين قتيل وجريح.

وكان سبق هذا الهجوم رد على الغارات الإسرائيلية على البقاع، بقصف مرابض مدفعية العدو الإسرائيلي في الزاعورة في الجولان السوري المحتل بعشرات صواريخ ‏الكاتيوشا، وإستهداف مبان يتحصن فيها الجنود الإسرائيليون في مستوطنة شتولا المواجهة لبلدة عيتا الشعب، رداّ على الإعتداءات التي طاولت بلدة طيرحرفا.

ووسعت قوات الإحتلال الإسرائيلي من غاراتها على منازل المواطنين المدنيين، فشملت عيتا الشعب، الطيية، العديسة، كفركلا، الخيام طيرحرفا، وبرعشيت، حيث نجت إحدى العائلات، فيما شمل القصف المدفعي الفوسفوري منطقتي راشيا الوادي والهبارية في قضاء حاصبيا، تسببت بإشتعال النيران في الأحراج المعمرة، ومنها حرج الصنوبر في الهبارية ساهم في تمددها الحرارة المرتفعة، وقد واجهت فرق الدفاع المدني اللبناني، والهيئة الصحية الإسلامية، وبلدية الهبارية ومتطوعون من أبناء المنطقة، صعوبة في السيطرة عليها.

واوضح نائب رئيس بلدية الهبارية قاسم الخطيب، أن العدو يتعمد إحراق الأحراج في المنطقة، ومنها حرج الصنوبر المعمر في الهبارية، بحيث جدد العدو إطلاق قذائفه الفوسفورية أثناء عملية إطفاء الحرائق، التي لم يتم السيطرة عليها بشكل كامل.

السابق
في الجولان.. اصابة اسرائيلية بـ٣ مسيرات لـ«الحزب»
التالي
أسرار الصحف ليوم الخميس 11 تمّوز 2024