أقفلت شهرها التاسع اليوم.. حرب الإشغال تحصد 494 شهيداً وآلاف المنازل المدمرة والمتضررة

جنوب لبنان قصف اسرائيلي كفرحمام

تدخل حرب الإسناد والإشغال دعماّ لغزة، إبتداء من نهار الغد شهرها العاشر، متسببة إلى الآن، بدمار وتضرر آلاف المنازل، وإحتراق ما يقارب ستة ملايين متر مربع، من الاراضي المغروسة بالزيتون والسنديان والصنوبر، إلى جانب خسارة مواسم الزيتون والقمح والتبغ، باكثر من 55 بلدة وقرية في أقضية صور وبنت جبيل ومرجعيون وحاصبيا، إضافة إلى خسائر إقتصادية مباشرة وغير مباشرة كبيرة جداّ، ونزوح أكثر من 91 ألف شخص من ديارهم، إلى مناطق جنوبية أكثر أمناّ.

وبلغ عدد الشهداء في هذه المواجهات المتواصلة، 494 شهيداّ، سقطوا على طول خط الجبهة، وفي عمق بلدات وقرى الجنوب والبقاع وصولاّ إلى سوريا، ومن بين الشهداء 73 مدنيا، وثلاثة صحافيين، و369 شهيداّ من “حزب الله”، من ضمنهم العديد من المسعفين في الهيئة الصحية الإسلامية و16 شهيداّ ل”حركة أمل” و7 شهداء ل”اللجماعة الإسلامية” و7 شهداء، من جمعية الأسعاف اللبنانية، وشهيد من الجيش اللبناني وآخر من “الحزب السوري القومي الإجتماعي”، وينتمي باقي الشهداء إلى حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” الفلسطينيتين وفصائل أخرى.

” جماعة العز الإسلامية”

وصبيحة إقفال حرب الإسناد والإشغال شهرها التاسع، شنت طائرات العدو الإسرائيلي الحربية والمسيرة، سلسلة غارات، شملت بلدة القليلة، حيث ادت غارة بطائرة مسيرة على دراجة نارية، إلى إستشهاد مصطفى حسن سلمان من القليلة، الذي نعاه الحزب “شهيداّ على طريق القدس”، وإيضاّ إستهداف مارون الراس وحولا ومزرعة للمواشي في منطقة جزين “كفرحونة”، ما ادى إلى نفق أكثر من مئتي رأس ماعز ونجاة الراعي.

من ناحيته، واصل الحزب هجماته على مواقع وتجمعات وثكنات العدو الإسرائيلي، بوتيرة أقل من أمس، وأعلن في بيانات بإسم المقاومة الإسلامية، أنه “ردًا على ‌‌‏‌‏اعتداءات العدو الإسرائيلي، على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وخصوصاً في بلدة ‌‏كفرحونة، قصف مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية مستعمرة “هغوشريم” ‌‏بصلية من صواريخ الكاتيوشا.

كما رد الحزب على الإعتداءات التي طاولت المنازل الآمنة في بلدة حولا ، بإستهداف مبنى يستخدمه جنود العدو ‏الإسرائيلي في مستعمرة المطلة بالأسلحة المناسبة، وكذلك إستهداف مبنى يستخدمه جنود العدو ‏الإسرائيلي في مستعمرة المنارة بالأسلحة المناسبة، ومهاجمة ثكنة زبدين، موقع الراهب.

السابق
للمرة الأولى.. منطقة اسرائيلية يقصفها «الحزب»
التالي
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 9 تمّوز 2024