بالصور: «معاّ لبحر انظف» في صور.. ياسين: الحملة فعل مواجهة مع العدو الإسرائيلي

من محيط قلعة بحر صور، التي غنت لها السيدة فيروز، ويطلق عليها الصوريون ” المباركة”، التي ما تزال صامدة في وجه الزمن والأمواج العاتية، أطلقت بلدية صور حملة ” معاً لبحر أنظف”، برعاية وزارة البيئة، بالتعاون مع مبادرة Blue Tyre والمركز اللبناني للغوص ومحمية شاطىء صور الطبيعية.

شارك في هذه الحملة الخاصة، بتنظيف قاع بحر صور، على وقع هدير الطائرات الإسرائيلية، غواصون وصيادون ومتطوعون إنتشروا في مساحات واسعة من البحر، الذين عادوا بكميات كبيرة من الشوائب لفحص عينات منها في المختبرات، وذلك بحضور ومواكبة وزير البيئة الدكتور ناصر ياسين، رئيس اتحاد بلديات فضاء صور رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق، النائب الدكتورة عناية عز الدين ممثلة بمدير مكتبها علوان شرف الدين، قائد القطاع الغربي في اليونيفل، قائد الكتيبة الإيطالية، مدير الجامعة الإسلامية فرع صور الدكتورغسان جابر، مدير محمية صور الطبيعية علي بدر الدين، رئيس بلدية العباسية علي عز الدين، فعاليات اجتماعية وبيئية.

وكان حفل إطلاق الحملة، إستهل بكلمة مدير المركز اللبناني للغوص يوسف الجندي، لفت خلالها الى أن المركز مستمر بالحملات البيئية، بالشراكة مع Blue tyre ، مشيراً الى “أنه حتى الآن تم انتشال 2 طن من الشوائب والنفايات من قاع البحر الى حدود عمق 50 مترا”.

ثم تحدث وزير البيئة ياسين، فأكّد مواجهة العدوان في هذا الفعل البيئي، وذلك من خلال استمرارية الحياة والتفكير بالمستقبل، وقال: ” نحن سعينا لتحقيق الهدف العالمي من ناحية الوصول الى حدود 30% من الأماكن المحمية لكل من البر والبحر، والتي تخلق مساحة سياحية وبيئية”، مؤكداً أن النجاح في تحقيق هذا الهدف هو نتيجة التعاون بين الجميع”.

وختم ان “هذا البلد جميل وهناك طاقة إيجابية رغم العدوان والظروف الصعبة”، ولكن يجب إظهار هذا الوجه الجميل للبلد وأهله، شاكراً “كل من شارك في هذا العمل البيئي الهادف”.

من جانبه رئيس بلدية صور حسن دبوق نوه بهذا العمل الجبار وقال إن “البشر بلا بيئة لا يستمرون والكل يتكامل مع بعضه”، مشيراً الى “أهمية هذا التعاون والمشاركة في هذه النشاطات البيئي، خصوصاً أن الإهتمام واحد والأرض واحدة والبيئة واحدة”.

وأشار دبوق إلى أن “موسم السلاحف حافل هذا العام وبحاجة الى حماية “ونقوم بكل ما يمكن في هذا الإطار”، مؤكداً أن هذا العمل يتطلب حب البيئة وحب العطاء والتطوع.

ثم كانت كلمة مدير مبادرة Blue Tyre ألبيرتو بيتشيني عبّر فيها عن سعادته في القدرة على الإهتمام بالبيئة في ظل الاوضاع الصعبة، وهي دليل على مدى محبة البحر واستمرارية الحياة، ولفت الى أن هذا المشروع هو لتنمية المناطق الساحلية والمناطق الريفية، مشدداّ على أهمية خطوات التطوير التي تم القيام بها بالتعاون مع الخطة البيئية التي تقوم بها البلدية.

السابق
بارجة ايرانية تتعرض لحادث في ميناء بندر عباس!
التالي
هل يحكم «التجمع الوطني» فرنسا؟!