إسرائيل «تَقفز» إلى بعلبك وتَغتَال عنصراً من «الحزب» زعمت علاقته بـ«المنظومة الجوية»!

غارة اسرائيلية استهداف سيارة

فيما تتواصل المساعي الديبلوماسية في قطر، للتوصل إلى صفقة لتبادل الاسرى بين حركة حماس وفصائل أخرى، وحكومة الإحتلال الإسرائيلي، والتي يجري الحديث عن تقدم بشأنها، مترافقة مع تكرار المجازر الإسرائيلية في مخيم النصيرات، قفزت إسرائيل في عمليات الإغتيال إلى عمق البقاع، وتحديداّ منطقة بعلبك، حيث نفذت عملية إغتيال، هي الاولى منذ إغتيال القائد محمد نعمة ناصر، في منطقة الحوش، قرب صور .

اسرائيل نفذت عدد من الغارات وقصف قرى حدودية فيما استهدف “الحزب” عدداً من المواقع بالصواريخ والمسيرات

وقد إستهدفت الغارة سيارة رابيد عند مفرق بلدة شعت ما اسفر عن إستشهاد إبن البلدة، ميثم مصطفى العطار الذي نعاه “حزب الله” شهيداّ مجاهداّ على طريق القدس، في حين زعمت إسرائيل، أن سلاح الجو قام بتصفية مهندس كبير في منظومة الدفاع الجوي التابعة للحزب.

إقرأ ايضاً: تصعيد مسائي جنوباً..قصف اسرائيلي وغارات و«الحزب» ينعى العطار و«يثأر» له!

وجنوباّ شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات، إستهدفت العديسة وحولا وكفركلا .

زعمت إسرائيل أن سلاح الجو قام بتصفية مهندس كبير في منظومة الدفاع الجوي التابعة للحزب والمقصود به العطار

من جانبه “حزب الله”، وفي إطار عمليات “الإسناد والإشغال” منذ حوالي عشرة أشهر، أعلن أنه ردًا على ‌‏اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة والاعتداء على المدنيين، ‏شنّ مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية هجومًا جويًا بسرب من المسيرات ‏الانقضاضية على مربض المدفعية التابع للكتيبة 403 التابع للفرقة 91 في” بيت هلل”، و ‏الذي اعتدى ‏بالأمس على قرانا وأهلنا، وأصابت أهدافها بدقة ممّا أدى إلى اشتعال النيران فيها، كما تحدثت المقاومة الإسلامية. في بيانات أخرى، عن مهاجمة موقعي رويسات العلم والسماقة، في تلال كفرشوبا المحتلة.

حولا قصف اسرائيلي جنوب لبنان
قصف اسرائيلي على حولا
السابق
تصعيد مسائي جنوباً..قصف اسرائيلي وغارات و«الحزب» ينعى العطار و«يثأر» له!
التالي
16 شهيداً فلسطينياً في مجزرة اسرائيلية طالت نازحي مدرسة الجاعوني في النصيرات