ردود «الحزب» لا تتجاوز «الخطوط الحُمر» الاميركية..وخامنئي «يَقلب» الطاولة رئاسياً!

غارات اسرائيلية جنوب لبنان

رغم الكثافة النارية التي تعمد “حزب الله” استعمالها للرد على اغتيال اسرائيل لقائده محمد نعمة، الا ان “حزب الله” لم يتجاوز “قواعد الاشتباك” ولم يخرق “الخطوط الحمر” التي وضعتها واشنطن لتجنب حرب واسعة في جنوب لبنان.

وتشير مصادر ميدانية لـ”جنوبية” الى ان في مقابل تصعيد اسرائيل لعمليات الاغتيال بحق قيادات ميدانية “صف اول” في “حزب الله” يرد “حزب الله” بشكل مدروس ومدوزن على الاغتيالات ومن دون ان يتسبب خلال استهدافه ثكنات ومواقع اسرائيل من الجولان وحتى عكا امس بأضرار بشرية كبيرة قد تؤدي الى حرب واسعة.

تفيد معلومات لـ”جنوبية” ان المرشد السيد علي خامنئي دخل بقوة على خط إزاحة بزشكيان وتعويم  جليلي

وتلفت المصادر الى ان السقف الايراني لعمليات “حزب الله” يتوائم مع الخطوط الحمر الاميركية وهو نتيجة لتوافق ضمني بين طهران وواشنطم لعدم توسيع الحرب.

الانتخابات الايرانية وضغوط خامنئي

وعلى صعيد الانتخابات الايرانية ومع إنطلاق الجولة الثانية والحاسمة صباح اليوم. وتفيد معلومات لـ”جنوبية” ان المرشد السيد علي خامنئي دخل بقوة على خط إزاحة بزشكيان وتعويم  جليلي.

وتشير المعلومات الى ان “الحرس الثوري الايراني” يضغط على المفاتيح الانتخابية للمرشحين الخاسرين وخصوصاً قاليباف لتجيير الاصوات لجليلي وضمان فوزه بغالبية مريحة على بزشكيان.

في مقابل تصعيد اسرائيل لعمليات الاغتيال بحق قيادات ميدانية “صف اول” في “حزب الله” يرد الاخير بشكل مدروس ومن دون ان يتسبب بأضرار بشرية كبيرة

ورغم ان بزشكيان ووفق المعلومات لا يمكنه ان يحيد “عن النظام” الايراني الا ان خامنئي يريد مقربين منه ويدينون بالولاء ويريد وجهاً خشناً لمقارعة اميركا واسرائيل هذه الفترة.

تقدم في مفاوضات غزة؟

ومع الحديث عن تقدم جديد في مفاوضات غزة وبعد رد “حماس الايجابي”، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن “نتانياهو أبلغ الرئيس الأميركي بايدن بأنه قرر إرسال وفد لمواصلة المفاوضات بشأن الرهائن”.

إقرأ أيضاً: إسرائيل تستفز «حزب الله» وتغتال «مساعد سليماني» اللبناني..ومعالم «صفقة قطرية» حول غزة!

وأوضح المكتب، أن “نتانياهو يؤكد لبايدن مجددا أن إسرائيل لن تنهي الحرب إلا بعد تحقيق جميع أهدافها”.

وكشف موقع “أكسيوس”، أن “رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوافق على إرسال مفاوضين إسرائيليين لإجراء مباحثات مفصلة بعد ردّ حماس على مقترحات اتفاق التهدئة”.

وكان قد كشف الوزير السابق في مجلس الحرب الإسرائيلي غادي آيزنكوت، أننا “نحن في نقطة تعتبر الأقرب إلى صفقة تبادل منذ 9 أشهر”.

السابق
بعد منحها الجنسية السعودية.. ربيع الامين يهنئ العالمة اللبنانية نيفين خشاب
التالي
بعد جريمة حارة حريك.. توقيف قاتل مغنية