تزامناّ مع تحريك ملف التفاوض في غزة… جبهة الجنوب «تلتهب»!

جنوب لبنان

صدى الحديث عن إيجابيات في ملف التفاوض حول صفقة الأسرى، بين حكومة الإحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين، والذي من المفترض أن يسبقه وقف لإطلاق النار في غزة، يصل إلى جبهة الجنوب، التي كانت شهدت أمس غزارة نارية قل نظيرها، رداّ على إغتيال القائد محمد نعمة ناصر” أبو نعمة”.

وبالتزامن مع إعادة تحريك الملف التفاوضي، ووصول موفد إسرائيلي إلى دولة قطر، التي تعمل على خط الوساطة بين الإسرائيليين والفلسطينين، بقي الوضع الميداني في مدن ومخيمات قطاع غزة على حاله، لناحية عمليات القتل الإسرائيلية، التي يقابلها عمليات لفصائل المقاومة، لا سيما حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي”.

وصلت القذائف الفوسفورية، إلى محيط ثكنة الجيش اللبناني في النبطية الفوقا

وفيما يخص الجبهة الجنوبية، التي تدخل بعد أيام شهرها العاشر، مخلفة مئات الشهداء ودمار آلاف المنازل، ونزوح أكثر من تسعين ألف مواطن عن ديارهم، سجل للمرة الاولى توسيع قوات الإحتلال نيرانها المدفعية على منطقة النبطية ومرجعيون، حيث وصلت القذائف الفوسفورية، إلى محيط ثكنة الجيش اللبناني في النبطية الفوقا، وأحراج علي الطاهر، ما تسبب بإندلاع النيران، تدخلت على إثره فرق الدفاع المدني اللبناني والهيئة الصحية الإسلامية، وعملتا على إخماده، كما طاول القصف بلدات يحمر الشقيف وبلاط والناقورة والخيام وبنت جبيل وكفرحمام، حيث تسبب القصف بإندلاع حرائق، فيما شن الطيران الحربي غارات على جبل بلاط- مروحين ويارون .

قنابل فسفورية جنوب لبنان
قنابل فسفورية جنوب لبنان

ورد “حزب الله” على هذه الإعتداءات، بإستهداف ثكنات ومبان ومواقع للإحتلال، وأعلنت المقاومة الإسلامية في جملة بيانات، انه “ردًا على ‌‏اعتداءات العدو على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وخصوصًا في بلدتي يحمر شقيف ‏وكفرتبنيت، قصفت مجاهدو المقاومة، مقر قيادة اللواء 769 ‏في ثكنة كريات شمونة بصلية من صواريخ الكاتيوشا”.‏

كما أعلنت عن إستهداف مبنى يستخدمه جنود الإحتلال في مستوطنة شلومي، على مقربة من الناقورة، ما ادى إلى إصابته بشكل مباشر وإندلاع النيران، ومساء قصفت المقاومة، مقر قيادة الفرقة 91 ‏المستحدث في ثكنة إييليت بصلية من صواريخ الكاتيوشا، وكذلك إستهدفت موقعي السماقة في تلال كفرشوبا وراميا بالإسلحة المناسبة.

السابق
يوم الأربعاء.. دعوةٌ من أبناء القرى الحدودية
التالي
أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 6 تموز 2024